جديد زيت الزيتون البكر

السياسي-وكالات

توصّلت دراسة حديثة أجراها باحثون في كلية لويس كاتز للطب في جامعة تمبل الأميركية إلى أنّ إضافة زيت الزيتون البكر إلى الغذاء اليومي تحمي من التدهور العقلي المرتبط بالشيخوخة، الذي يقود إلى نوع من الخرف يُسمّى «الخرف الجبهي الصدغي».

ولكشف تأثير زيت الزيتون البكر على خلايا الدماغ، راقب الفريق مجموعتين من الفئران التي كان لديها استعداد وراثي للإصابة بالألزهايمر عند الكبر، وتناولت المجموعة الأولى زيت الزيتون البكر، في حين لم تحصل الثانية عليه.

وأظهرت النتائج أنّ إضافة زيت الزيتون البكر إلى النظام الغذائي في مرحلة الشباب، أو فيما يوازي عمر 30 إلى 40 عاماً لدى البشر، كان له دور فعّال في الوقاية من تراجع الذاكرة وضعف التعلم.

وفحص الباحثون أنسجة الدماغ لدى الفئران التي تغذّت على زيت الزيتون البكر، ولم يرصدوا مؤشرات على الإصابة بالتدهور المعرفي «لويحات الأميلويد»، وهي بروتينات لزجة تتراكم في مسارات التواصل بين الخلايا العصبية في الدماغ، وبالتالي تعوق التفكير والذاكرة، مما يؤدي إلى الخرف الجبهي الصدغي، وهو ما حدث لدى الفئران التي لم تتغذَّ على زيت الزيتون.

وعندما كانت الفئران المشاركة في الدراسة في عمر يعادل 60 عاماً عند البشر، انخفض لدى المجموعة التي تناولت زيت الزيتون رواسب بروتينات «تاو» الضارة في الدماغ بنسبة 60 في المئة، وكان أداؤها أفضل في اختبارات الذاكرة والتعلّم، مقارنةً بالمجموعة الثانية.

 

مقالات ذات صلة