مظاهرة لـ”مجاهدي خلق” بباريس دعما لاحتجاجات إيران

السياسي – شهدت العاصمة الفرنسية باريس، الاثنين، مظاهرة لأنصار منظمة “مجاهدي خلق”، المعارضة للنظام الإيراني، دعما للاحتجاجات الشعبية في بلادهم.

ورفع المشاركون شعارات تطالب بـ”إسقاط نظام الملالي”، بحسب تعبيرهم، مناشدين المجتمع الدولي‌ بإيفاد بعثة تقصي‌ حقائق دولية إلي سجون إيران.

وفي رسالة إلى المشارکين في المظاهرة، قالت “مريم رجوي”، زعيمة المعارضة الإيرانية بالخارج: “إن دماء أكثر من 600 من شباب الانتفاضة، والأصوات المرتفعة لـ12 ألفا من الشباب المعتقلين في مراكز تعذيب خامنئي، وصراخ غضب شعب عاص من جميع أنحاء إيران، تدعو العالم إلى الوقوف بوجه النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران”.

وكان لافتا مشاركة نواب من البرلمان الفرنسي ووفد من عمداء مختلف احياء باريس بالمظاهرة، فضلا عن ممثلين منظمات حقوقية.

ورفع متظاهرون صورا لمن قالوا إنهم قتلى سقطوا خلال الاحتجاجات.

وفي وقت سابق الاثنين، أعلنت منظمة العفو الدولية “أمنستي” أن 208 أشخاص، على الأقل قتلوا، في إيران، جراء قمع الحركة الاحتجاجية التي بدأت منتصف تشرين الثاني/نوفمبر إثر رفع السلطات أسعار الوقود.

وأوضحت المنظمة، في بيان، أن “عدد الأشخاص الذين يعتقد أنهم قتلوا خلال التظاهرات في إيران، التي اندلعت في 15 تشرين الثاني/نوفمبر، ارتفع إلى 208 على الأقل، بناء على تقارير موثوق بها تلقتها المنظمة”.

مقالات ذات صلة