الريسوني : نرفض التطبيع وسنتصدى لصفقة القرن

قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أحمد الريسوني، إن الاتحاد سيعمل على التصدي لما يعرف بـ”صفقة القرن” و”سيظل متصديا لكل المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية بغية تصفيتها أو إطفاء شعلتها”.

وفي رسالة بعثها لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية  أكد الريسوني “رفض كل أشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي الذي يعد قبولا وترحيبا بالاغتصاب والقتل والتشريد وسائر جرائم الاحتلال، بل يشكل مكافأة للمعتدين المجرمين”.

ودعا الريسوني هنية إلى “تكثيف الجهود من أجل رؤية الشعب الفلسطيني وفصائله ومنظماته، وهم أكثر فأكثر وحدة ووئاما، تجمعهم على تعدد انتماءاتهم واختلاف آرائهم، مؤسسات موحدة وجهود منسقة”.

وأضاف: “أجدد لكم التزام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بمناصرة القضية الفلسطينية، والانخراط في خدمتها، ووضعها دوما في صدارة اهتماماته وجهوده، سائلين الله تعالى أن يجعلنا عند حسن ظنكم”.

وتأتي رسالة الريسوني ردا على رسالة تهنئة أرسلها هنية في وقت سابق له بعد انتخابه رئيسا للاتحاد.

مقالات ذات صلة