“CNN” تفصل صحفيا طالب بالحرية لفلسطين بالأمم المتحدة

فصلت شبكة “سي أن أن” الأمريكية أحد صحفييها بعد أن طالب بالعدالة للفلسطينيين خلال كلمة بالأمم المتحدة.

وقال متحدث باسم الشبكة، “إن مارك ليمونت هيل لم يعد متعاقدا مع سي أن أن”، وهو ما أكده مسؤولو الشبكه في وقت لاحق عبر حساباتهم على تويتر.

ولم تقدم الشبكة الأمريكية سببا لفصل هيل أو تشر إلى أن السبب هو تصريحاته في الأمم المتحدة بشأن الفلسطينيين.

وكان هيل قال خلال كلمة في الأمم المتحدة، إن “لدينا فرصة لتقديم التضامن للفلسطينيين ليس بالكلمات فقط، بل بالالتزام السياسي والعمل على المستوى المحلي والدولي، الأمر الذي سيمنح العدالة.. وفلسطين حرة من النهر إلى البحر”.

وشنت روابط ومجموعات موالية لإسرائيل هجوما على هيل واتهمته بـ”معاداة السامية”، لا سيما حديثه عن “من النهر إلى البحر”، ووجدت فيها فرصة لاعتباره “أحد المخططين لتدمير إسرائيل والسير على خط حماس”.

من جانبه رد هيل على الهجوم الذي تعرض إليه، وقال إنه “يدعم حرية الفلسطينيين”، نافيا أن تكون إشارته لـ”من النهر إلى البحر دعوة لتدمير أي شيء أو أي أحد”.

وخلال الكلمة أعرب هيل عن دعمه لحركة مقاومة الاحتلال العالمية وسحب الاستثمارات BDS.

مقالات ذات صلة