قطر: سنحاسب مسؤولين في دول “الحصار”

ندد الأمين العام لوزارة الخارجية القطرية، أحمد الحمادي، بالانتهاكات التي تقوم بها دول “الحصار” تجاه المواطنين القطريين، على حد وصفه.
وبحسب صحيفة الشرق القطرية، قال الحمادي، إن بلاده ستستمر في بذل الجهود لمحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات ضد المواطنين القطريين في “دول الحصار” في إشارة منه إلى كل من السعودية والإمارات والبحرين إلى جانب مصر.

وتابع الحمادي، “في ظل استمرار الحصار الجائر المفروض على دولة قطر، الذي يمثل انتهاكا صارخا لأحكام القانون الدولي ومواثيق حقوق الإنسان ويهدد الاستقرار والسلم والأمن في المنطقة ويحول دون التمتع بحقوق الإنسان، فإن دولة قطر ستواصل جهودها البناءة من خلال آليات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية ذات الصلة لوقف الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان التي تمارسها دول الحصار ضد المواطنين القطريين والمقيمين في الدولة، بما في ذلك مواطنو دول الحصار أنفسهم، ومحاسبة جميع المسؤولين عنها وإنصاف الضحايا والمتضررين”.

وأعلن الحمادي أن قطر “ستفتتح قريبا “بيت الأمم المتحدة” في الدوحة الذي يضم مكاتب تمثيلية لعدد من أجهزة الأمم المتحدة، بما سينعكس على نحو إيجابي على قدرتها في تنفيذ أنشطتها وبرامجها الإقليمية والعالمية.

وأوضح أن ذلك يأتي “في إطار سعي دولة قطر إلى توفير الإمكانيات اللازمة لاستضافة مكاتب وبعثات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى، وتوفير المتطلبات اللازمة لتمكينها من ممارسة مهامها وأنشطتها على أكمل وجه”.

وفي 5 يونيو/ حزيران من العام الماضي قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها “حصارا” بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

مقالات ذات صلة