شبهة تلاعُب بنتائج «الشامبيونزليغ»!

فُتح تحقيق تمهيدي للاشتباه بتلاعب في مباراة باريس سان جرمان الفرنسي والنجم الأحمر الصربي ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك بحسب ما كشف أمس الجمعة مصدر مطلع، مؤكّداً ما ذكرته سابقاً صحيفة «ليكيب» الفرنسية.

وتستهدف الشبهات إدارياً للنادي الصربي، راهن بمبلغ كبير على هزيمة فريقه بفارق 5 أهداف، وفقاً لهذا المصدر. وفاز سان جرمان بهذه المباراة التي أقيمت في 3 تشرين الأول الحالي، بنتيجة 6-1.

وفتح التحقيق التمهيدي من قبل مكتب النيابة العامة الوطنية المالية في فرنسا، وعهد إلى الخدمة المركزية للسباقات والألعاب في الشرطة القضائية. ووفقاً لمصدر آخر على دراية بهذه القضية، وصل التنبيه إلى الإتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» الذي أحاله إلى السلطات الفرنسية.

وكشفت الهيئة التنظيمية الفرنسية للألعاب عبر الإنترنت أنه: «لم يتم الكشف عن أيِّ خروج عن المألوف في السوق الفرنسية للمراهنات أو في البلدان الشريكة لمجموعة كوبنهاغن (22 دولة غالبيتها من أوروبا) أو عن طريق نظام الرصد العالمي لليانصيب (شبكة يانصيب)».

وأشار مصدر ثالث قريب من الملف، الى أنّ هذه المعطيات تدلّ بالتالي على أنّ الرهانات تتمّ في «الأسواق الغريبة» حيث الرقابة فيها غير مشدّدة. وكشفت صحيفة «ليكيب» أنّ السلطات الكروية الأوروبية علمت قبل فترة وجيزة من المباراة، عبر مخبر بأنّ مسؤولاً كبيراً في نادي النجم الأحمر يستعدّ مع شركاء له، على المراهنة بخمسة ملايين يورو على هزيمة فريقه بفارق خمسة أهداف، ما سيدرّ عليه أرباحاً بعشرات الملايين.

وهذا المسؤول الصربي وضع لاعبين أساسيّين في الفريق بأجواء ما يعتزم القيام به. ورداً على سؤال من وكالة فرانس برس، أجاب نائب المتحدث باسم النجم الأحمر نيبويسا تودوروفيتش: «لا أستطيع بأيّ حال من الأحوال التعليق على الأمر». ولم يتسنَّ على الفور الإتصال بالمتحدث باسم الإتحاد الصربي لكرة القدم ميلان فوكوفيتش.

مقالات ذات صلة