إعلام الاحتلال ينفي رواية تل أبيب ويكشف ما فعله الصاروخ السوري

كشف موقع “Debka” الإسرائيلي عن تفاصيل إطلاق الصاروخ السوري، الثلاثاء الماضي، مؤكدا أنه أصاب هدفا داخل إسرائيل، نافيا بذلك الرواية، التي تحدثت عن اعتراضه وإسقاطه.

وقال الموقع في تقرير له إن انقطاع التيار الكهربائي غطى على ظروف الانفجار الهائل الذي هز “المدن” الإسرائيلية، بما في ذلك الخضيرة وقيصرية وزخرون يعقوب.

وأكد الموقع أن سوريا أطلقت بالفعل صاروخا على إسرائيل ردا على الغارة الإسرائيلية، مضيفة أن الاعتراض لم يحدث والصاروخ السوري قد وصل إلى مكان ما في إسرائيل.

وتعد هذه المرة الثانية خلال ستة أشهر، التي تفشل فيها بطارية “دفاع جوي” إسرائيلية في إسقاط صاروخ سوري، إذ فشلت بطارية “دا سيلفن” المضادة في التصدي لصاروخين سوريين من طراز (SS-21) كانا متوجهين إلى بحيرة طبريا.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد أفادت في وقت سابق بأن دوي انفجارات قوية سُمع في محيط مدينة حيفا بعد تفعيل منظومة “القبة الحديدية” لاعتراض صاروخ مضاد للطيران أطلق من سوريا.

من جهته أكد الجيش الإسرائيلي مساء الثلاثاء تصدي منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلية لصاروخ أطلق من الأراضي السورية.

مقالات ذات صلة