نائب ديمقراطي: سنحقق بعلاقة مؤسسة ترامب مع السعودية

أكد النائب عن الحزب الديمقراطي بالكونغرس الأمريكي، إيريك سوالويل، أن مجلس النواب “سيفتح تحقيقا في ضلوع مؤسسة ترمب بعملية غسل أموال”.

وقال سواويل في مداخلة له، مع انطلاق أعمال مجلس النواب الأمريكي، ذي الأغلبية الديمقراطية المعارضة للرئيس دونالد ترامب، إن التحقيق “سيتطرق أيضا إلى علاقة مؤسسة ترمب بالمملكة العربية السعودية”.

ويأتي الحديث عن فتح تحقيق بعلاقة ترامب مع السعودية، بالتزامن مع التصريح الصادر عن مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، على الرواية السعودية بشأن مقتل الصحافي جمال خاشقجي.

وأشار المسؤول إلى أن الرواية “لم ترق إلى مستوى المصداقية”، مؤكدا أن وزير الخارجية مايك بومبيو سيؤكد على الحاجة للمحاسبة والمصداقية في التحقيق وذلك خلال جولة له بالشرق الأوسط الأسبوع المقبل تشمل الرياض.

وقال في إفادة للصحافيين عن جولة بومبيو: “الوزير يواصل باستمرار اتصالاته بالسعوديين للدفع من أجل المحاسبة والمصداقية ووجود رواية سعودية موثوقة لما حدث”.

وأضاف: “لا أعتقد من وجهة نظري أن الرواية التي يقدمها السعوديون أو العملية القضائية ترقى إلى مستوى المصداقية وتحقيق المساءلة”.

وقال المسؤول إن بومبيو يريد أن يحدد السعوديون مرتكبي الحادث ومدبريه وتطبيق العقوبات الملائمة.

وقتل خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول يوم الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول، وكان يقيم في الولايات المتحدة ويكتب بصحيفة “واشنطن بوست”.

مقالات ذات صلة