تصويت لعزل مسؤول مسلم بالحزب الجمهوري بتكساس

يصوت أعضاء في الحزب الجمهوري بإحدى مقاطعات ولاية تكساس الأمريكية، الخميس، على عزل أحد قياداتهم من منصبه، بسبب كونه مسلما.

وذكرت صحيفة”يو إس أيه توداي” الأمريكية أنّ أعضاء الحزب الجمهوري في مقاطعة تارنت، بولاية تكساس، سيصوتون على عزل شهيد شافي، من منصب نائب رئيس فرع الحزب بالمقاطعة بسبب اعتناقه للإسلام.

وأضافت الصحيفة، في تقرير لها، الأربعاء، أنّ الحملة ضد “شافي”، العضو في مجلس مدينة “ساوث ليك” بمقاطعة تارنت، أطلقتها مجموعة صغيرة من الجمهوريين بقيادة دوري أوبراين.

وفي الأول من يناير/ كانون الثاني الجاري، قالت “أوبراين” على موقع “فيسبوك” إنّه “من غير المناسب أن يكون مسلم في منصب نائب رئيس الحزب، لأنه سيكون ممثلا لجميع الجمهوريين في مقاطعة تارانت، ولا يعتقد جميع الجمهوريين في مقاطعة تارانت بأن الإسلام آمن أو مقبول”.

وكان نائب رئيس الحزب الجمهوري في ولاية تكساس الأمريكية، شهيد شافي اتهم مسؤولة في الحزب، بالسعي لإبعاده عن منصبه لأنه مسلم.

وقال شافي إن رئيسة اللجنة الجمهورية دوري أوبراين، قدمت التماسا للحزب في مقاطعة تارانت، لإعادة النظر في تعيينه.

ولفت إلى أن أوبراين وصفته بـ”الجمهوري المزيف”، إضافة إلى اتهامه بـ”الانضمام للحزب بناء على طلب من الإخوان المسلمين، بهدف التسلل”.

وأوضح شافي الذي نفى المزاعم كلها أنه في السابق قدمت ادعاءات ضده بسبب إيمانه، وأضاف: “هذه للأسف ليست المرة الأولى التي يحاول فيها بعض الناس أو خصومي في السياسة، استخدام ديني ضدي لإلهاء الناخبين، ولا أعتقد أنها ستكون المرة الأخيرة”.

من جانبه قال رئيس الحزب الجمهوري في تكساس دارل إيستون، إن السبب الوحيد وراء طلب أوبراين معتقدات شافي وأنه “مسلم”.

وأعرب عن دعمه لشافي في التصويت، مشيرا إلى قيام معظم رؤساء الفروع، في المقاطعات بسلوك هذا الخيار.

وولد شافي في الهند ونشأ في باكستان، وجاء إلى الولايات المتحدة، في عام 1990 لإكمال دراسته في الطب، وحصل على المواطنة في عام 2009.

مقالات ذات صلة