حرب تصريحات اميركية ايرانية في الخليج

هدّد مسؤول إيراني بارز من سماهم “الأعداء” بتحويل مياه الخليج العربي إلى مستنقع من الدماء “في حال ارتكابهم أي خطأ في الحسابات”، متهماً “القوات الأجنبية” بأنها سبب انعدام الأمن والاستقرار في المنطقة.

التهديد الإيراني، الذي جاء على لسان قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني الأميرال علي رضا تانغسيري، صدر بعد ساعات من تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في القاهرة بأن “دول الخليج لن تنعم بالأمن ما دام التهديد الإيراني قائماً”.

وأضاف تانغسيري، ، أن القوى الخارجية توجد في المنطقة منذ سنوات بشكل غير مشروع، وأنها “غير قادرة على القيام بأي مغامرة ضد إيران لأنها على علم بقدرات القوات البحرية للحرس الثوري”.

كان بومبيو قد وصل مساء الأربعاء إلى مصر في إطار جولة إقليمية قادته إلى الأردن والعراق، وسيزور لاحقاً دولاً خليجية.

وشدد في كلمة له في الجامعة الأمريكية بالقاهرة على أن العقوبات على إيران ستستمر إلى أن تغير سياساتها، مؤكداً أن الإدارة الأمريكية تعمل على تشكيل ما سماه “تحالفاً استراتيجياً” في الشرق الأوسط، يضم دول الخليج الست، إضافة إلى مصر والأردن، بهدف مواجهة “الأخطار في المنطقة”.

كما أكد بومبيو أن الولايات المتحدة لن تقدم أي مساعدة لإعادة إعمار المناطق التي يسيطر عليها الأسد، إلى أن ينسحب آخر جندي إيراني من سوريا.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي دول الشرق الأوسط إلى تجاوز ما سماها “الخصومات القديمة” لمواجهة إيران، محذراً من أن “طموحات طهران لا تقتصر على منطقة الشرق الأوسط” فقط.

والشهر الماضي حلّقت مروحيّة عسكرية أمريكية فوق زوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، بعد أن اقتربت من حاملة طائرات أمريكية في الخليج العربي.

وكالة الأنباء الأمريكية “أ.ب” تحدثت عن انطلاق صواريخ حربية إيرانية على مقربة من حاملة طائرات أمريكية.

وقالت الوكالة إن الصواريخ أطلقتها سفن حربية إيرانية كانت تراقب حاملة الطائرات الأمريكية “جون ك. ستينيس”، التي دخلت مياه الخليج، يوم أمس الجمعة.

ويقدَّر عدد السفن الحربية الإيرانية التي راقبت حاملة الطائرات الأمريكية في الخليج بـ30 سفينة تقريباً.

 

مقالات ذات صلة