مساعد البشير يؤيد التظاهر السلمي

أكّد مساعد الرئيس السوداني فيصل حسن إبراهيم، على حق التظاهر السلمي، إلّا أنه اتهم بعض الأحزاب اليسارية بتنفيذ “أعمال تخريبية” خلال المظاهرات التي تشهدها البلاد.

جاء ذلك في لقائه مع ممثلي البعثات الدبلوماسية، والقناصل الفخريين للدول الآسيوية لدى السودان، الخميس، حسب بيان صادر عن الرئاسة اطلعت عليه الأناضول.

وأفاد إبراهيم أن “التظاهر السلمي حق كفله الدستور والقانون للجميع”، لكنه “استنكر مشاركة بعض الأحزاب اليسارية في التظاهرات، وقيامها بأعمال تخريبية، والتعدي على الممتلكات لنسف الاستقرار في البلاد”.

ولم يصدر تعقيب فوري من أحزاب اليسار على الاتهامات التي وجهها إبراهيم.

وأعلن مساعد الرئيس، حرص الحكومة على بذل المزيد من الجهود لمعالجة الصعوبات الاقتصادية التي تواجه البلاد.

وأضاف: “الحكومة بذلت جهودًا مقدرة، أسهمت في تحقيق الاستقرار وتوفير الوقود والسيولة النقدية ودقيق الخبز”.

وأرجع إبراهيم الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد إلى الحصار الاقتصادي الذي كان مفروضًا على السودان.

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية عمت عدة مدن بينها الخرطوم.

وشهدت بعض الاحتجاجات أعمال عنف أسفرت عن سقوط 19 قتيلًا، حسب آخر إحصائية أعلنتها الحكومة، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عدد الضحايا بلغ 37 قتيلًا.

مقالات ذات صلة