أنواع الشاي لتهدئة النفخة

النفخة عبارة عن امتلاء المعدة بالغازات، وهي حالة شائعة ينجم عنها شعور بعدم الارتياح عند القيام بغالبية الأنشطة اليومية. لكن ماذا عن دور الشاي في معالجتها؟
لا بدّ من لفت الانتباه بدايةً إلى أنّ النفخة تحدث نتيجة أسباب عدة أبرزها سوء التغذية، والمتلازمة السابقة للطمث، وزيادة الوزن، وابتلاع الهواء، وعدم القدرة على هضم اللاكتوز، والحمل، واحتباس السوائل في الجسم. وعموماً فإنّ النفخة لا تُعتبر مشكلة صحّية خطيرة، ويمكن معالجتها خلال فترة قصيرة.

وصحيحٌ أنّ هناك مأكولات ثبُت أنها تساهم في معالجة النفخة والغازات، كاللبن والزنجبيل والشمّر والموز واليقطين والهليون والكيوي والبابايا، لكن يبدو أنّ الشاي يلعب أيضاً دوراً كبيراً في هذا المجال. علماً أنّ الأصناف التالية التي كشفها خبراء موقع «Step to Health» لا تُعطى للمصابين بأمراض مُزمنة أو حادة، ولا حتى للأطفال أو المسنّين، كما أنها إجراء موقت لأيام معدودة فقط، وإذا استمرّت النفخة فيجب مراجعة الطبيب:

الشاي الأخضر
تساهم مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر في تعزيز الصحّة العامة، كما يساعد هذا الشاي على التقليل من انتفاخ البطن. أنتم بحاجة إلى كوب من المياه (250 ملل)، وملعقة صغيرة (15 غ) من الشاي الأخضر. تُسخّن المياه حتى الغليان، ثم يُنقع الشاي الأخضر فيها لبضع دقائق حتى يفرز جميع خصائصه. ينبغي ترك المزيج ليبرد إلى أن يصبح الشاي مستساغاً ولذيذاً، ثم يُصفّى. ويُنصح بشرب كوبين من الشاي الأخضر يومياً.

شاي البابونج
يجب تسخين كوب من المياه (250 ملل)، ثمّ نقع ملعقة طعام (15 غ) من شاي البابونج لبضع دقائق، وتصفية المشروب واحتسائه بعد أن يبرد.

شاي اللويزة
تتميّز هذه العشبة برائحة شبيهة برائحة الليمون، وتُسمى أيضاً «المليسة». للتلذّذ بهذا الشاي، لا بدّ أولاً من تسخين 250 ملل من المياه وتركها حتى الغليان، ثمّ إضافة ملعقتي طعام من أوراق نبتة اللويزة ونقعها حتى تتركّز وتتشبّع المياه بخصائصها. بعد ذلك يُصفّى الشاي ويُشرب منه مرتين في اليوم.

شاي النعناع
تُضاف ملعقتا طعام من أوراق النعناع المجففة إلى كوب من المياه المغلية، ويُنقع لمدة 10 دقائق. ثمّ يُصفّى السائل ويُشرب منه مرّتين يومياً.

شاي الزنجبيل
يجب تسخين المياه إلى حدّ الغليان، ثم إضافة 3 ملاعق طعام من الزنجبيل المقطّع إلى شرائح أو المبشور. يُترك هذا المزيج لمدة 5 دقائق قبل تصفيته، وينبغي شربُه مرّتين في اليوم.

وإلى جانب الاستعانة بهذه الأنواع من الشاي، يُنصح أيضاً باستشارة الطبيب وتغيير بعض العادات الغذائية. فلتجنّب الإصابة بنفخة البطن من الضروري اتّباع نظام غذائي صحّي.

مقالات ذات صلة