مقترح في الكونغرس لمراجعة مناهج التعليم في السعودية

دعا نواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في مجلس النواب الإمريكي إلى إجبار وزارة الخارجية الأمريكية على مراجعة المناهج المدرسية السعودية تقديم تقرير سنوي على التسامح الديني فيها ومدى التقدم في إزالة المواد الحاثة على التشدد.

وقال عضو مجلس النواب الجمهوري جو ويلسون إن المناهج السعودية “مليئة بالمحتوى المحرض للشباب على الكراهية والتشدد”.

وأضاف ويلسون: “على مدى عقد من الزمان تعهدت الرياض بمراجعة هذه المناهج وإزالة المحتوى ولم تقم بالوفاء بتلك التعهدات”.

من جانبه قال العضو الديمقراطي ويليام كيتنغ: “إن السعودية تواصل تجاهل الخطاب المتشدد في مناهج الأطفال وللأسف هذا الخطاب يزيد من العنف تجاه الفئات المستضعفة داخل السعودية وفي المنطقة”.

وأكد كيتنغ أن “التشريع الجديد لمراجعة المناهج السعودية سيضمن أن الرياض تتخذ خطوات استباقية أكبر لإلغاء المحتوى المحرض على الكراهية وأن الأطفال سيتلقون تعليما ذا معنى يدعم السلام والتفاهم ويجهزهم للمساهمة والمنافسة في سوق العمل العالمي”.

مقالات ذات صلة