ماكرون المنظر دوليا يفشل داخليا

لا يتوانى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن تقديم النصيحة لنظرائه الدوليين، لكن في ظل تراجع نسبة التأييد المحلي له، يتبادر إلى الذهن سؤال جوهري: هل هو الشخص المناسب للقيام بذلك؟

بغض النظر عن الأزمة الكائنة دوليا، كان ماكرون دائما موجودا لإيصال حكمته وتقديم توجيهاته ونصائحه إلى قادة العالم بشأن مشاكلهم الداخلية، لكن عندما يتعلق الأمر بالانتقادات الموجهة له، يبدو أنه أقل تقبلا من غيره!

والمثال على ذلك، ردة فعله العنيفة هذا الأسبوع، بعد أن التقى محتجون فرنسيون من جماعة “السترات الصفراء” بمسؤولين إيطاليين، ليسارع الرئيس الفرنسي باستدعاء سفير بلاده في روما للتشاور.

فيما يلي ملخص لأهم 6 نصائح غير مرغوب فيها من ماكرون لزعماء في العالم.

1. مادورو الفنزويلي “غير شرعي”
سارع ماكرون لطرح وجهة نظره في الأزمة الفنزويلية، واصفا الرئيس نيكولاس مادورو بأنه “غير شرعي”، مادا يده لزعيم المعارضة خوان غوايدو.

وهذا يحصل على الرغم من حصول الرئيس الفرنسي على نسبة تأييد محلية تبلغ حوالي 30٪، كما أن هذا المعدل انخفض إلى 18٪ في أوائل ديسمبر.

2. محاضرات حول “حقوق الإنسان” في مصر
في الزيارة الأخيرة له إلى القاهرة، دعا ماكرون نظيره المصري عبد الفتاح السيسي لمزيد من حماية “حقوق الإنسان” و”الكرامة الفردية”. وفي تلك الأثناء، كان متظاهرو “السترات الصفراء” في فرنسا، المناهضون للحكومة، يتعرضون للضرب والتعنيف في الشوارع!

3. الخوض في المسائل القانونية اليابانية
كما انتقد ماكرون اليابان بعد اعتقال كارلوس غصن، رئيس شركة نيسان السابق الحامل للجنسية الفرنسية في نوفمبر الماضي، بسبب احتجازه “الطويل جدا والشديد القسوة بحجة عدم الإبلاغ عن دخله”، حسبما قال ماكرون.

وأثار تصريح ماكرون هذا غضب سكرتير مجلس الوزراء الياباني يوشيهايد سوجا الذي قال للصحفيين إن الحكومات الأجنبية لا ينبغي أن تتدخل في هذه القضية.

4. قرار الاحتفال بالإبادة الجماعية للأرمن
في خطوة أثارت غضب تركيا، أعلن ماكرون يوم الأربعاء 24 أبريل الماضي عن إحياء بلاده لذكرى الإبادة الجماعية للأرمن في تركيا العثمانية، قائلا إن “فرنسا بلد يعرف كيف يبدو التاريخ”.

وردا على ذلك قال إبراهيم قالن المتحدث باسم الرئاسة التركية إن ماكرون نسي “مصائبه ومشاكل بلاده السياسية، ويحاول تحويل الأحداث التاريخية إلى قضية سياسية”.

5. تأنيب ترامب بسبب انسحابه من  سوريا
كذلك، انتقد ماكرون قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ديسمبر بسحب القوات الأمريكية من سوريا، قائلا إنه “يأسف بشدة” لقرار ترامب.

وشدد ماكرون على أنه يجب على فرنسا والولايات المتحدة كحلفاء “أن يقاتلوا جنبا إلى جنب” و”يجب أن يكون (ترامب) حليفا يمكن الاعتماد عليه”.

بدوره لم يتردد ترامب في انتقاد ماكرون، وغرد بشأن درجة التأييد المنخفضة له.

6. مهرجان المشورة “المتعجرفة” في  إفريقيا
وواجه ماكرون انتقادات كبيرة خلال رحلته إلى إفريقيا العام الماضي، التي نصح خلالها الجزائر بالتوقف عن التركيز على ماضيها الاستعماري.

وسخر من رئيس بوركينا فاسو بسبب مشاكل الطاقة في البلاد، وهي تصريحات وصفها منافسه الرئاسي السابق بأنها “متغطرسة” و “متاخمة للعنصرية”.

7. ماكرون لبن سلمان: أنت لا تنصت لي!
التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على هامش قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين.

وأظهر مقطع فيديو كيف كان ماكرون يقدم نصائحه للأمير السعودي باللغة الإنجليزية بخصوص قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي على مايبدو، قائلا: “أنا أشعر بالقلق.. أنت لا تصغي إلي إطلاقا.. أنا رجل متمسك بكلامه”.

مقالات ذات صلة