المغامسي .. “الذبيح” ليس نبي الله إسماعيل

فجر الداعية السعودي صالح المغامسي، جدلا واسعا، بقوله إن “الذبيح” ليس نبي الله إسماعيل عليه السلام.

المغامسي، وخلال مشاركته في برنامج “الأبواب المتفرقة” على شاشة إم بي سي، قال إن تفسيره للقرآن، هو أن “الذبيح” نبي الله إسحاق، وليس أخيه إسماعيل.

وسرد المغامسي أدلة على حديثه، بأن النبي إبراهيم عليه السلام، وعندما أمر في المنام بذبح ابنه، كان المقصود إسحاق، بخلاف فهم غالبية المفسرين والعلماء.

وأضاف أن إبراهيم ترك هاجر وابنه إسماعيل في مكة، وكان حينها في الـ75 من عمره، وعاد إلى قومه لدعوتهم، وحينها تزوج بسارة، ورزق منها بإسحاق، وأتاه أمر الله في المنام بذبح ابنه.

وعارض مغردون تفسير المغامسي، قائلين إن الأدلة القرآنية الواضحة تشير إلى أن المقصود بـ”الذبيح” هو إسماعيل، وليس إسحاق.

وقال ناشطون إن الآيات التي تبشر إبراهيم بأن إسحاق سيكون نبيا، تتعارض مع أمره بالذبح، مما يعني أنه ليس المقصود بالآيات.

 

مقالات ذات صلة