مساعد البشير: التغيير لا يتم بالتظاهرات.. ولا بحكومة انتقالية

نفى مساعد الرئيس السوداني، فيصل حسن إبراهيم وجود اتجاه لتشكيل “حكومة انتقالية” في أول رد على مبادرات مقدمة من شخصيات للإشراف على الانتخابات المعلن عنها عام 2020.

وتقدم عدد من الأكاديميين وشخصيات قومية بمبادرات لتشكيل حكومة انتقالية لإدارة شؤون البلاد والإشراف على الانتخابات المرتقبة في 2020.

وقال إبراهيم في تصريحات لوكالة الأنباء السودانية “سونا”: “ليست هناك حكومة انتقالية”.

وتابع خلال كلمة له أمام تجمع جماهيري بولاية غرب دارفور، لتأييد الرئيس البشير بأن “التغيير لا يتم بالتظاهرات ورفع الشعارات والتخريب وتنفيذ الأجندة الخارجية”.

وأضاف: “الشعب السوداني هو الذي يقرر من يحكمه عبر الانتخابات في 2020”. داعيا القوى السياسية إلى تقديم مشروع وبرنامج سياسي لكسب المواطنين.

وفي 31 يناير/ كانون ثاني الماضي، وقع 541 من أساتذة جامعة الخرطوم، على مبادرة أعلنوا فيها طلبهم تشكيل حكومة انتقالية.

والأحد، أطلقت شخصيات سياسية وأكاديمية وقومية في السودان، تعرف بمجموعة الـ”52″، مبادرة تحت اسم “الإصلاح والسلام”، للمطالبة بحوار وطني يفضي لحكومة انتقالية تتولى إدارة شؤون البلاد، لمدة 4 سنوات.

 

مقالات ذات صلة