965 سودانياً يواجهون بلاغات جنائية منذ بدء الاحتجاجات

كشفت تقارير رسمية في السودان أن عدد الأشخاص الذين دونت ضدهم بلاغات منذ بدء الاحتجاجات الشعبية، بلغ 965 شخصاً، فيما بلغ عدد البلاغات نفسها 412 بلاغاً.

وبدأت الاحتجاجات في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وتدخل غدًا الأربعاء أسبوعها التاسع، وشملت أكثر من 30 مدينة سودانية، وصاحبتها وقفات احتجاجية واعتصامات وإضرابات عن العمل.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحافية، المقرب من الدوائر الأمنية، عن تقارير رسمية، أن المتهمين يواجهون تهماً تتعلق معظمها بالتظاهر والتحريض عليه والشغب والإخلال بالسلامة العامة والإزعاج العام بموجب القانون الجنائي، مشيرة إلى أن التحقيقات مستمرة في حالات الوفيات التي شهدتها بعض الولايات.

ولقى 31 شخصاً مصرعهم خلال الاحتجاجات، استناداً لإحصاءات حكومية، لكن المعارضة تقول إن العدد يصل إلى أكثر من 50 شخصاً.

وذكرت التقارير أن ولاية الخرطوم سجلت أكبر عدد من البلاغات، بين 11 ولاية، ووصلت إلى 113، معظمها تحت المواد 77/69/67 من القانون الجنائي، موضحة أن المحاكم بالولايات فصلت في عدد كبير من البلاغات المقدمة إليها وأصدرت أحكاماً تراوحت بين السجن والغرامة في مواجهة 65 متهماً، وإطلاق سراح العشرات بالضمانة والتعهد الشخصي وشطب البلاغات، فيما تم الحكم ببراءة 16 من التهم المنسوبة إليهم.

مقالات ذات صلة