رئيس وزراء المجر للأوروبيين: أنجبوا الأطفال بدلاً من أن تمتلئ بلادنا بالمسلمين

في تصريحات تعكس تطرفه اليميني وعنصريته، وجه رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان تحذيرا للدول الأوروبية من التحول لدول إسلامية، مشيرا إلى أن البلدان “المسيحية” التي توافق على استقبال المهاجرين ستشهد تراجعا في معدل السكان المسيحيين، زاعما أن الهجرة هي التي أدت إلى “فيروس الإرهاب”.

وجاءت كلمات أوربان وأطلق فيه حملته لانتخابات البرلمان الأوروبي المقرر إجراؤها في مايو/أيار المقبل، وقال إن مؤيدي ومعارضي الهجرة سيتنافسون في هذه الانتخابات.

وقال “أوربان” في كلمة له خلال خطاب سنوي ألقاه في بودابست تحت عنوان “حالة الأمة”، إن البلدان المسيحية من خطر بسبب الهجرة وقال “يتشكل عالم مسيحي مسلم في البلدان التي تستقبل المهاجرين ويتراجع معدل المسيحيين”.

ورأى أن الاتحاد الأوروبي يريد تحويل أوروبا إلى “قارة مهاجرين”، وأضاف “يريدون فرض حصص إجبارية وإضعاف حق الدول الأعضاء في حماية حدودها”.

ويُعرف أوربان -الذي ينتمي إلى حزب فيديس اليميني- بسياساته المعادية للمهاجرين واللاجئين والمناوئة للاتحاد الأوروبي والمسلمين.

واهتم رئيس الوزراء المجري بمسألة تراجع معدل المواليد في عموم أوروبا، وأعلن في خطابه عن حزمة من المحفزات لزيادة المواليد في المجر بدلا من فتح الأبواب لاستقبال المهاجرين.

ومن بين المزايا التي أعلنها أوربان إعفاء المرأة التي تلد وتربي أربعة أبناء على الأقل من ضريبة الدخل مدى الحياة، وتقديم دعم بقيمة تعادل نحو تسعة آلاف دولار لشراء سيارة بسبعة مقاعد للأسر التي لديها ثلاثة أبناء أو أكثر.

مقالات ذات صلة