“الحوثي” مقتل عسكريين سعوديين في نجران

ذكرت قناة “المسيرة” الناطقة باسم “أنصار الله”، اليوم الخميس 14 فبراير / شباط، أن مقاتلي الجماعة نفذوا عملية هجومية على أحد مواقع الجيش السعودي في الطلعة بنجران.

وأضافت: “العملية أوقعت قتلى وجرحى في صفوف الجيش السعودي، وغنمت خلالها “أنصار الله” أسلحة وذخائر”.

وشنت قوات تابعة للجيش اليمني زحفا على مواقع لـ”أنصار الله” في شجع بنجران، حسب قناة “المسيرة”، التي أشارت إلى أن مقاتلي “أنصار الله” تمكنوا من كسر زحف الجيش اليمني.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا في اليمن ينفذ، منذ 26 مارس / آذار 2015، عمليات لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة “أنصار الله” في يناير / كانون الثاني من العام ذاته.

وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 في المئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.

وتوصل الطرفان الحكومة اليمنية و”الحوثيين”، في ديسمبر / كانون الأول الماضي، لجملة من الاتفاقات شملت وقف إطلاق للنار في محافظة الحديدة غربي البلاد وتيسير إدخال المساعدات لملايين اليمنيين، ويتبادل الطرفان بشكل متكرر الاتهامات بانتهاك الاتفاق.

مقالات ذات صلة