300 سيارة و5 شاحنات لنقل متعلقات ابن سلمان إلى باكستان

أثارت الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى باكستان جدلا واسعا، بسبب ما وصف بـ”مظاهر البذخ والترف وضخامة الحاشية” التي ترافقه.
ومن المرتقب أن تشهد الزيارة توقيع عدد من الاتفاقيات الاقتصادية بقيمة 20 مليار دولار، على أن تدوم الزيارة يومين فقط.

وسيتم منح ولي العهد بروتوكول VVIP والذي يعني شخصا أكثر من مهم، وعند دخول طائرته للمجال الجوي الباكستاني، سترافقه طائرات مقاتلة من طراز JF-17 في الأجواء الباكستانية.

واحتوت قائمة المتعلقات التي يصحبها معه محمد بن سلمان إلى باكستان، خمس شاحنات تحمل احتياجات ولي العهد الشخصية إلى إسلام آباد، من أدوات للتمارين وأثاث وأمتعة شخصية أخرى.

وتم حجز فندقين من فئة الخمس نجوم بالكامل للوفد السعودي، كما وصل الحرس الملكي إلى العاصمة الباكستانية للقيام بالترتيبات الأمنية اللازمة لاستقبال ولي العهد بحسب مسؤول في بلدية إسلام آباد.

وسيتم شحن 80 حاوية من الأمتعة واللوازم إلى العاصمة الباكستانية للتحضير لزيارة بن سلمان ومرافقيه، كما ستصل سيارات ولي العهد التي سيستخدمها قبل يوم من وصوله إلى البلاد.

ويضم الوفد السعودي حوالي 1100 مسؤول ورجل أعمال، على أن يتم الانتهاء من تجديد المقر الرسمي لرئيس الوزراء الباكستاني الذي بدأ العمل فيه منذ الأسبوع الماضي قبل وصوله.

وسيكون ولي العهد السعودي أول ضيف دولة يقيم في المبنى الحكومي المخصص لرئيس وزراء باكستان، كما أحضر المسؤولون الأمنيون السعوديون مشرفيهم الأمنيين وموظفي الأمن الصغار لإجراء الترتيبات اللازمة.

ومن المنتظر نشر عناصر من الجيش الباكستاني في نقاط مهمة خلال زيارة بن سلمان للبلاد، الذي سيستقله رئيس الوزراء، عمران خان، في المطار.

وتقام مأدبة غداء على شرف ولي العهد في بيت رئيس الوزراء الباكستاني، في حين تم تحديد مأدبة الدولة في قصر الرئاسة، كما وتم حجز أسطول مكون من 300 سيارة لاند كروز ليستخدمه الوفد أثناء الإقامة في باكستان.

مقالات ذات صلة