فيديو .. شيما الحاج: هكذا تعرفت على زوجي خالد يوسف

ظهرت الفنانة المصرية شيما الحاج- لأول مرة- بعد الفيديو الفاضح لها مع زميلتها الفنانة منى فاروق والمخرج الذي يقال إنه خالد يوسف لتدلي بتصريحات صادمة عن الواقعة.

وقالت شيما الحاج في تصريحات صحافية لها: “إحنا بنتين كنا ضحية، حبينا شخص وصدقناه وتزوجناه، لم تكن كل واحدة فينا عارفة أنه متجوز التانية، وعرفنا في نفس يوم الواقعة”.

وأوضحت شيما الحاج: “تزوجها بعد زواجه منى، وأنا اطلقت بعد الواقعة مباشرة، وحاول يرجعلى تانى وأنا رفضت، ومش عارفة إيه اللى هيحصل بكرة”.

وتابعت شيما الحاج: “أنا بعتذر عن أي حاجة الناس شفتها، وبعتذر عن أي فكرة غلط وصلت لهم، لكن أتمنى أن الناس تبصلنا بعين الرأفة والرحمة وتعرف الحقيقة، إحنا استحملنا كتير، عشنا 4 أو 5 سنين في خوف ورعب، وفكرنا كتير نعمل أي حاجة، لكن دايمًا كان بيتقال أن مفيش حاجة هتحصل، ولو أنتوا رحتوا حررتوا محضر أنتوا اللى هتتأذوا، ويمكن ده كان غلط مننا”.

وقالت شيما الحاج: “في البداية اتعرفت عليه بصفته مخرج سينمائي يبحث عن وجوه جديدة، أنا مكنتش متذكرة أي حاجة حصلت في اليوم ده، لكن تصوير الفيديو تم في الشقة اللى أنا كنت مقيمة فيها معه”، متابعةً: “إحنا كنا مغيبين، ومش عارفة الفيديو ده أتصور إزاي، التفاصيل أنا قلتها في محاضر النيابة، ومش عايزة أتكلم فيها تاني”.

منى فاروق وشيما الحاج فنانتان مغمورتان، لكنهما بحثتا عن طريق الشهرة السريع فكان المخرج الشهير في انتظارهما، حيث لبتا رغباته مقابل وعود بأعمال فنية كبيرة، لكن مواقع التواصل كشفت المستور.

وكشفت التحقيقات الأولية مع الفنانتين المصريتين شيما الحاج ومنى فاروق المتهمتين بالقيام بفعل فاضح مع مخرج شهير أن الأخير “غرر بهما وقام بتصويرهما بقصد ابتزازهما”.

وكانت الشرطة المصرية ألقت القبض على الفتاتين بعد تداول المقطع الذي سبب صدمة في الشارع المصري.

ورصدت متابعات الأجهزة الأمنية، تداول مواقع التواصل الاجتماعي، للممثلتين مع شخص آخر، لمقطع فيديو إباحي وهما ترقصان بطريقة مثيرة.

وأظهر الفيديو الفنانتين بملابس شبه عارية وفاضحة أثناء رقصهما على إحدى الأغنيات، وهو الأمر الذي تسبب بغضب كبير وموجة هجوم واسعة من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن فاروق والحاج، كانتا في حالة سكر شديدة كما ظهر من طريقة تصرفاتهما في الفيديو.

واعترفت المتهمتان، بأن الفيديو الذي أثار استياء واسعًا في مصر، كان أثناء “ممارسة العلاقة الحميمية” مع المخرج، موضحتين أنه طلب منهما “ممارسة الشذوذ” أمامه.

ومن المقرر أن توجه النيابة لهما تهمة “التحريض على الفسق والفجور”، و”نشر فيديوهات جنسية”، و”ارتكاب فعل فاضح وخادش للحياء العام”.

مقالات ذات صلة