فائدة مُذهلة لقيلولة بعد الظهيرة

وجد باحثون، أنّ قيلولة منتصف النهار تساعد على انخفاض مستويات ضغط الدم بمعدل 5 ملم زئبق في المتوسط، وهو تأثير مُماثل لتناول أدوية الضغط أو وقف تناول الملح.

وقال الخبراء، إنّ القيلولة تؤدي إلى انخفاض كبير في خطر الإصابة بنوبة قلبية.

وتتبّع أطباء يونانيون من مستشفى «Asklepieion General» في فولا، حالة 212 مريضاً يعانون من ارتفاع ضغط الدم (130 ملم زئبق)، وهو مستوى غير صحّي.

وكشفت النتائج أنّ قيلولة بعد الظهر تساهم في انخفاض ضغط الدم بمقدار 5 ملم زئبق.

وقال الباحث الدكتور، مانوليس كاليستراتوس، إنّ «هذا الاكتشاف يمكن أن يقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية، بنسبة تصل إلى 10 في المئة».

وشجّع الباحثون الناس على النوم لساعات متواصلة خلال اليوم، ولكن من ناحية أخرى، يجب ألّا يشعروا بالذنب إذا تمكنوا من أخذ غفوة قصيرة، نظراً لمزاياها الصحّية.

مقالات ذات صلة