صحة أبوظبي تكشف عن نباتات سامة تسبب العمى أو الموت

كشفت دائرة الصحة في أبوظبي عن عدة نباتات تحتوي على مواد سامة بصورة كاملة أو جزئية، تنمو في المناطق الصحراوية بالإمارات خاصة بعد سقوط الأمطار، مشيرةً إلى أنها تنتج مجموعة السموم قد تؤدي إلى العمى أو الوفاة.

وأضافت الدائرة إلى أن المعلومات المتوفرة لديها حاليًا من “الفئة الأولى” من حيث السمّية، التي قد تؤدي إلى إصابة الإنسان أو الحيوان بالمرض أوالموت، موضحةً أن هناك أنواع أخرى لم يتم حصرها حتى الآن للإعلان عنها، وفقًا لـ”البيان”.

ويمكن حصر النباتات السامة على النحو التالي:

– الأشخر: نبات من النوع البري المعمّر وينمو بجوار الطرق، وتعتبر جميع أجزائه سامة.

– البنج: وهو نبات عشبي بري حولي يزدهر في فصل الصيف، وأجزائه جميعها سامة جدًا، ويشبهه نبات “السكران”.

– شجرة الدفلة: من النباتات المعمرة في البر، تنمو بالوديان الصخرية العميقة، وتُزرع بغرض الزينة، وجميع أجزائها سامة.

– حوا الغزال: نبات معمر ينمو بجوار جبل حفيت ومنطقة حتا، جميع أجزائه سامة وخاصة الأوراق.

– الخروع: شجرة معمرة تزرع للزينة، بذورها وأوراقها سامة جدًا.

– حب العروس: نبات شجيري معمر، ذو بذور ملونة وجميلة لكنها سامة.

– الحنظل: نبات بري عشبي زاحف في الوديان والسهول الرملية، ولب الثمار أكثر أجزائه سمية.

– القلقل: نبات عشبي بري معمر ينمو في المنخفضات الرملية وجميع أجزائه سامة.

– اللبنية: جميع أجزائها سامة.

– الشرنجبان: ينمو في فصل الصيف بجوار المياه، وجميع أجزائه سامة، ولكن أكثرها سمسة هي ثماره غير الناضجة.

– اللانتانا: تُزرع في الحدائق الخاصة والعامة للزينة، وجميع أجزائها سامة.

– البطاطا: جميع أوراق وبراعم البطاطا والدرنات غير الناضجة التي تتحول إلى اللون الأخضر سامة، وقد تؤدي إلى حدوث اضطرابات هضمية أو إلى غيبوبة وإفراز زائد في اللعاب.

مقالات ذات صلة