قصة المسلسل الجديد “آخر الليل”!

انطلق عرض الحلقات الأولى من مسلسل “آخر الليل” على قناة الجديد من انتاج شركة “الصدى للإنتاج الفني”.

المسلسل المشترك من كتابة ديمتري ملكي، ومعالجة درامية لعبير صيّاح، ومن إخراج أسامة الحمد.

هذا العمل من بطولة نخبة من الممثلين السوريين واللبنانيين، منهم محمد الأحمد، ووسام صليبا، جورج شلهوب، وفاديا خطاب، وريتا حرب، وغنوة محمود، وليلى جريج، ويزن السيد، وتينا يموت، ونيكولا مزهر، وغابرييل يمين، وماري بيل طربيه، وجوي الهاني، وختام اللحام، ورندة كعدي، وليليان نمري، ونادين عبد العزيز.

“المستقبل هو مرآة للماضي ونتائجه.”  هذه الجملة تختصر الكثير في قصة مسلسل آخر الليل، حيث تبدأ الحكاية بفريد رجل الأعمال الذي يبني إمبراطورية من المال والسلطة دعم أسوارها بسياج من الرغبات والجنون والحياة المليئة بالمتعة كيف لا عندما تصبح الغايات تبرر الوسائل.

فريد رجل كبير له عشيقة اسمها كارلا امرأة ثلاثينية على علاقة معه لماله وجاهه، دائما شعارها الغاية تبرر الوسيلة عملت جاهدة لتقريب شقيقتها فيفيان من وسام ابن فريد بك علما أن فيفيان امرأة جميلة لديها طموح في مجال الإعلانات والشهرة وشعرت أن وسام سوف يحقق كافة أحلامها و بالفعل تم لهما ما أرادتا وتبدأ أحداث مسلسلنا بالتحضير لزفاف وسام وفيفيان تحت إشراف فريد و كارلا. ليس لأن الزواج هو خلاصة حب بينهما و إنما لأن كلا طرفين يستوعب ماذا يريد من الآخر أما وسام رجل الأعمال الصغير والمالك الوحيد للإمبراطورية الأب فريد لفترة ليست بطويلة فكان الشاب لديه كل مقومات الحياة السعيدة جدا أو الأكثر من خيالية في السعادة حتى زواجه لن يمنعه عن حياته التي كان يعيشها فزواجه بمثابة اكسسوار حياتي جديد لا يلبث أن ينتهي عندما تظهر في حياته لورا فتاة في منتصف العشرينات تعمل في متجر لبيع العطور.

هنا يصل هذا المسلسل لذروته بموت فريد واجتماع كل الشخصيات لتبدأ العلاقات بالتصعيد والانفراجات التي تؤدي إلى النهايات الجميلة و غير الجميلة، هذا ما سوف نراه خلال المسلسل بين قصص حب، خيانات، كذب وصدق.

 

مقالات ذات صلة