قطر تعلق على مقتل خاشقجي

في أول تعليق رسمي على أزمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي أعربت وزارة الخارجية القطرية عن أملها في أن تكون “الجريمة جرس إنذار للجميع”.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة لولوة الخاطر إن قطر تثق بالتحقيق التركي في قضية خاشقجي الذي اغتيل على يد فريق من الاستخبارات السعودية داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

ولدى سؤالها في “تشاتام هاوس”، المعهد الملكي البريطاني للشؤون الخارجية، حول حال العلاقة بين الدوحة والرياض على ضوء مقتل خاشقجي، ردّت الخاطر: “لا أعتقد أن شيئا قد تغّير. نحن نأمل في أن يكون ذلك جرس إنذار للجميع”.

وتوجّهت الخاطر “بالتعازي لعائلة الصحافي وأصدقائه”.

وجاء تعليق لولوة الخاطر خلال حلقة نقاش بعنوان “سياسة قطر الخارجية: موازنة التحالفات الجديدة في منطقة مضطربة”.

وردّت لدى سؤالها عما يجب، باعتقادها، أن يكون عليه رد بريطانيا والدول الأوروبية فقالت: “لقد أصدرت المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا بيانا مشتركا، وأعتقد أن هذا البيان، في الوقت الراهن، يلخّص ما يطالب به الجميع”.

وقالت الخاطر: “نريد تحقيقا شفافا.. ونحن نثق في القضاء التركي وأعتقد أن الجميع يترقّب بفارغ الصبر ما سيتم إعلانه غدا” الثلاثاء.

يشار إلى أن أنظار العالم تتجه غدا إلى تركيا بعد تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بكشف كافة التفاصيل المتعلقة بمقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.

وخرجت الرياض برواية قبل يومين قالت فيها إن خاشقجي قتل في السفارة على يد فريق من الاستخبارات بعد مشاجرة جرت بين الطرفين داخل القنصلية ولدى محاولة إسكاته عن الصراخ توفي وجرى التخلص من جثته.

يشار إلى أن العلاقات بين الدوحة والرياض مقطوعة منذ الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين بالاشتراك مع مصر على قطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.