الخزامى تُعالج العمى

السياسي-وكالات

كشف العلماء من جامعة إنديانا في الولايات المتحدة أنّ المركّبات الوفيرة في عشبة الخزامى يمكن أن تعالج أسباب عدة للعمى.

ووجدت الاختبارات العلمية أنّ مركّبات الفينولات «Homoisoflavonoids»، الموجودة في الخزامى، يمكنها أن توقف نموّ الأوعية الدموية غير الطبيعية في العين.

ويرتبط النمو غير الطبيعي لخلايا الأوعية الدموية في العيون، بالعمى الناجم عن مرض السكري والشيخوخة.

ويحدث اعتلال الشبكية لدى مرضى السكري بسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم، ما يؤدي إلى العمى الخلفي للعين إذا تُرك دون علاج.

ويُعد الضمور البقعي المرتبط بالعمر أحد الأسباب الرئيسة للعمى، حيث يُصيب 20 مليوناً من كبار السن في جميع أنحاء العالم.

ويتمّ علاج الحالات بشكل شائع عن طريق الحقن بالأدوية مباشرةً في العين، ما يترك عيون المرضى عرضة لخطر التمزق والتهابات مؤلمة.

ويرتبط النموّ غير الطبيعي لخلايا الأوعية الدموية الجديدة في العين بالعمى عند الأطفال الخدج، والمعروف باسم اعتلال الشبكية الخداجي.

وأوضح فريق البحث أنّ مركّبات «Homoisoflavonoids» تملك القدرة على إيقاف نموّ الأوعية الدموية الجديدة، ولذلك يمكن اعتمادها في تطوير علاجات مستقبلية. واقترحوا أنّ النتائج الجديدة التي توصلوا إليها ما هي إلّا «الخطوة الأولى» نحو علاجات فعّالة تُجنّب المرضى عمليات الحقن.

 

مقالات ذات صلة