مطالبات لـ”تويتر” بتعليق حساب ترامب بعد تحريضه على إلهان عمر

السياسي – حثّت “مسيرة المرأة” (وومنز مارتش)، وهي مجموعة مناصرة لحقوق المرأة في الولايات المتحدة الأميركيّة، موقع “تويتر” على تعليق حساب الرئيس دونالد ترامب، إثر نشره مقطع فيديو يحرّض على النائبة الديمقراطية إلهان عمر، ويعرض لقطات لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001، لمحاولة الإيحاء بأنّها تستهين بتلك الهجمات، وهو ما أثار ردود فعلٍ غاضبة واسعة.
وفي كلمة لها أمام جماعة إسلامية للحقوق المدنية، أدلت بها الشهر الماضي، قالت النائبة إن المسلمين “يعيشون كمواطنين من الدرجة الثانية، وبصراحة لقد سئمت من ذلك، ويفترض أن كل مسلم في هذا البلد قد سئم من ذلك”.

وحمل المقطع المصور، الذي نشره ترامب يوم الجمعة الماضي، لقطات إخبارية لهجمات 11 سبتمبر ومعها مقطع من كلمة لإلهان عمر، ووصفت فيها الهجوم الإرهابي بأن “بعض الناس قاموا بشيء ما”. وأرفق ترامب التغريدة بعبارة “لن ننسى أبداً”.

وأعرب ناشطون أميركيون عن تضامنهم مع عمر. وانتشر وسم “#IStandWithIlhan” بكثافة في الولايات المتحدة والعالم، حيث نشر المغرّدون تعليقاتٍ تدقّ ناقوس الخطر حول عنصريّة ترامب وآثار ذلك على الانقسام الداخلي واحتمال تأجيجه.

وقالت عمر، أمس الأحد، إنها واجهت تهديدات متزايدة بالقتل منذ نشر ترامب الفيديو، مضيفةً: “هذا أمر يعرض حياة الناس للخطر. يجب أن يتوقف هذا”، متهمةً ترامب بإثارة التطرف اليميني.
وأضافت “جرائم العنف وغيرها من جرائم الكراهية التي ينفذها متطرفون يمينيون وقوميون بيض آخذة في الازدياد داخل هذا البلد وحول العالم. لم يعد بإمكاننا تجاهل أن شاغل أعلى منصب في الأرض يشجعهم على هذا. جميعنا أميركيون”.

وجاء بيان عمر مساء الأحد، عقب إعلان رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أنها اتخذت خطوات لضمان سلامة النائبة الديمقراطية عن ولاية مينيسوتا، ودعت ترامب لحذف الفيديو.
وبعد تصريح بيلوسي، لم يعد الفيديو مثبتا في الجزء العلوي من حساب ترامب على تويتر، لكنه لم يحذف.

وكتب حساب “مسيرة المرأة” على “تويتر”: دونالد ترامب يشارك مقاطع فيديو دعائيّة تبثّ خطاب الكراهية والتحريض على العنف ضدّ إلهان عمر. نحن ندعو جاك دورسي إلى تعليق حسابه على تويتر بشكلٍ جادّ. أضف اسمك إلى التماس مسيرة المرأة المقدّم إلى فيسبوك وتويتر”.

وقالت العريضة الإلكترونيّة “شنّ ترامب هجوماً دنيئاً وغير مسؤولٍ على عضوة الكونغرس إلهان عمر، حيث شارك مقطع فيديو دعائي يُشكّك في ولائها للولايات المتحدة. هذا خطير بقدر ما هو غير مسبوق. تتعرّض النائبة لتهديدات بالقتل لا تعدّ ولا تحصى، حيث حرّض رئيس الولايات المتحدة على العنف ضدّ عضوة مسلمة سوداء ما يعرّض حياتها للخطر”.

وجمعت العريضة التي تحث مؤسس “فيسبوك” مارك زوكربيرغ والمدير التنفيذي لـ”تويتر” جاك دورسي على “حذف مقطع ترامب البغيض وتعليق حسابه بشكل دائم”، أكثر من 9000 توقيع منذ إطلاقها مساء السبت.

وعلى الرغم من الدعوات المتكررة والعرائض التي تتهم ترامب بانتهاك سياسات تويتر، إلا أن منصة التواصل الاجتماعي قاومت اتخاذ أي إجراء ضد حسابه.

وفي مدونة نشرتها خلال كانون الثاني/ يناير 2018، أوضحت الشركة لماذا لا تضع قادة العالم على المعايير نفسها التي تتبعها مع المواطنين العاديين. وقالت الشركة “إن حجب زعيم عالمي من تويتر أو حذف تغريداته المثيرة للجدل سيخفي معلومات مهمة يجب أن يكون الناس قادرين على رؤيتها ومناقشتها. لن يسكت هذا القائد أيضًا، ولكنه بالتأكيد سيعيق النقاش الضروري حول كلماتهم وأفعالهم”.

وفي مقابلة أجراها مع “بازفيد” في أغسطس/آب 2018، قدم دورسي هذه الحجة نفسها بشكل أساسي، على الرغم من أنه بدا أنه يشير إلى أن الرئيس يمكنه عبور خط القبول إذا هاجم مواطنًا خاصًا.
وقال الرئيس التنفيذي “أعتقد أن المواطنين من القطاع الخاص مقابل الشخصيات العامة يستحقون المزيد من حمايتنا، لكن يجب أن يتم ذلك في سياق رؤيتنا الفعلية لقادتنا العالميين”.

مقالات ذات صلة