سجين بتهمة الفساد يصبح حاخاما ليهود المغرب

السياسي – أدى الحاخام، المثير للجدل، “يوشياهو بينتو” اليمين، ليصبح الحاخام الأكبر ليهود المغرب، بعد أن سبق له قضاء سنتينين سجنا بالكيان الصهيوني بتهمة الرشوة والفساد المالي.

جاء ذلك في تقرير لصحيفة “ذي تايمز أوف إسرائيل”، نشرته عبر موقعها الإلكتروني الاثنين 15 نيسان أبريل الجاري.

وقالت الصحيفة أن تنصيب الحاخام يوشياهو بينتو جرى في حفل أقيم السبت بمعبد “بيت إيل” في مدينة الدار البيضاء، عرف مشاركة مسؤولين مغاربة.

وتابعت الجريدة، إن الحاخام الجديد والسجين السابق، وعد الجالية اليهودية بكونهم سيسلكون طريقا جديدا تحت قيادته، معربا عن رسالة شكر للملك محمد السادس على دعمه في رسالة رفعت إلى الديوان الملكي.

وعادت الصحيفة إلى الحديث عن ماضي “بينتو”، وأعلنت أنه كان موضوع متابعة قضائية، بتهمة محاولة رشوة رئيس جهاز مكافحة الاحتيال.

وزادت أن “بينتو” الذي يدير العديد من المؤسسات الخيرية ومعاهد دراسة التوراة في الكيان الصهيوني والولايات المتحدة، وكان أيضا موضوع تحقيقات عديدة لمكتب التحقيقات الفيدرالي منذ سنة 2011.

وأفادت الصحيفة، أن الحاخام “بينتو”، يعد أحد أكثر ثراء الحاخامات في إسرائيل، كما يحظى بالكثير من الأتباع من المشاهير ورجال الأعمال في الولايات المتحدة.

ويعد الحاخام بينتو حفيد الحاخام المغربي الشهير اسرائيل ابوشاتزيرا المعروف أيضا ببابا سالي.

وفي 2016 أصدرت محكمة اسرائيلية، حكما بالسجن لمدة سنة واحدة على الحاخام يوشياهو بينتو، كما أمرت بدفع غرامة قدرها 260 ألف دولار.

هذا الحكم جاء بعد عقد صفقة بين الحاخام بينتو مع المحكمة شهد بموجبها بأنه حاول رشوة ضابط شرطة بارز آخر، هو المدير السابق لفرقة مكافحة الجريمة في إسرائيل.

وعرض الحاخام على مدير جهاز مكافحة الاحتيال، مبلغا من المال لقاء معلومات سرية حول التحقيقات التي تجريها الشرطة في واحدة من الجمعيات الخيرية التي يديرها.

مقالات ذات صلة