العناية المناسِبة لشعر صحّي وساحر

السياسي-وكالات

يضيف الشعر الى المرأة كثيراً من الجاذبية والسحر، ولو بتسريحة بسيطة. لذلك، تركّز على حمايته والاعتناء به بشكل مستمرّ لتحافظ على هذا السحر في كل الأوقات.
مشكلات عدة تطرق على السيدة فيما يتعلّق بشعرها وصحته، وهي دائمًا ما تبحث عن الحلول للحفاظ على مظهره في جميع الاوقات. تركّز السيدة على 4 نقاط أساسية عند التطرّق الى شعرها، ألا وهي الحصول على شعر كثيف وصحي، اعتماد لوك وتسريحة تناسبها، بالاضافة الى العناية الخاصة بالشعر المصبوغ. من هذا المنطلق، اليك الدليل لإتمام هذه النقاط بنجاح والحصول على شعر صحّي وجميل.

الحصول على شعر كثيف ليس بالخطوة السهلة، ولكن باعتماد بعض النصائح يمكن لهذه الخطوة أن تصبح اكثر سهولة. تساهم ثمة تسريحات وعادات خاطئة في خسارة الشعر وتساقطه، لذلك امتنعي عن التسريحات التالية لتحافظي على شعر كثيف وحيوي.

– تسريحة ذيل الحصان أو الكعكة المشدودة: لا شكّ في أنّ هذه التسريحة جميلة وتُبرز تكاوين الوجه، إلا أنها قد تعرضك لمشكلة تساقط الشعيرات، وذلك إن كنت تعتمدينها بشكل يومي وتنامين بها. لذلك، ينصح تطبيقها من دون النوم بها أو تركها لوقت طويل، مع تطبيق بعض العادات التي تعمل على إعادة تكثيفه سريعاً.

– تسريحة الشعر المنفوش: انّ اعتماد تسريحات الشّعر الكثيف ذات التموجات الطّبيعية، يتطلب نفش قرص الرّأس بمشط الشعر لمرات متتالية للحصول على تموجات كثيفة، في حين انّ تكرار هذه العملية يؤثر سلباً في عمل البصلة ويمنعها من التجدّد حتى تخسريها مع الوقت.

– تسريحة بالفرق الواحد: أحياناً فرد الشعر وتسريحه لعدة أشهر أو سنوات متتالية بفرق واحد من دون تغييره يؤدي الى خسارة الشعيرات القريبة من الفرق. لذلك من الافضل تغييره كل فترة ما بين الجانبي والمتوسط وحتى المتعرج.
وفي السياق عينه، فيما يتعلق بالتسريحات، يؤدي اعتماد السيدة لبعض التسريحات الى ظهورها اكبر سناً، في حين دائما ما تفضل التسريحات الحيومية للوك شبابي. من هنا تعرفي على بعض الحيل التي تبرز جمالك العصري:

– الغرة المتدرجة عند الوجه: إنّ الشعر المالس السّلكي رائج جداً في الآونة الأخيرة، الّا أنه عليك أن تعلمي أنّ بإمكانه أن يسلط الضوء على عيوب البشرة وعلامات التعب وذلك لشدة اقترابه من الرّأس والوجه. وتفادياً للظهور بإطلالة تبديك أكبر سناً يمكنك اعتماد الغرة المتدرجة من الأمام ما يضفي الحيوية الى إطلالتك ويخفي هذه الشوائب وعلامات التعب.

– تطبيق الفرق الجانبي: يعتبر الفرق الوسطي من أحدث صيحات الموضة، إلّا أنه يسلّط الضّوء على المنطقة المتوسّطة من الوجه حيث تظهر فيها علامات التقدم في السّن، لذلك استبديله بالجانبي، وحاولي ألّا يقترب كثيراً من الوجه بل أتركيه حراً.

– اعتماد الشّعر المموَّج: أحياناً الشّعر المالس يلعب دوراً سلبياً في إظهار إطلالة المرأة الشابة، وذلك لأنه يفتقد للحيوية ما يسلط النظر على البشرة وشوائبها. فلا تترددي باستبدال التسريحة المالسة بالمموَّجة مع الحرص على اعتماد الفرق الجانبي.
من جهة أخرى عادة ما ترغب السيدة في تغيير شعرها واعتماد صبغات مختلفة، ما يجعل الشعر بحاجة الى عناية أكثر ومكثفة، من هنا اليك أبرز النصائح المفيدة بهدف العناية بشعرك المصبوغ، مع الحفاظ على لونه.

– عند تعرض شعرك لأشعة الشمس الحارقة قد يؤدي ذلك إلى بهتان وفقدان شعرك لون الصبغة. كما أنّ أشعة الشمس قد تؤدي إلى جفاف شعرك.

– من الافضل التقليل من استخدام الآلات الحراريّة لتجفيف الشعر وتصفيفه، حتى لا يتسبّب ذلك بالمزيد من الضرر والتلف لشعرك الملوّن.

– يُنصح باستخدام الشامبو الخاص بالشعر المصبوغ، وعدم غسله أكثر من 3 مرات أسبوعياً.
وأخيراً في ظل المشكلات التي تعاني منها السيدة في ما يخص شعرها، سواء في تساقط الشعر أو ظهور القشرة، أو علامات التلف والبهتان، وغيرها من الامور، لا بد لها من اللجوء الى أبرز النصائح للحفاظ على شعرها الصحي في كافة الايام.

– تدليك فروة الشعر بشكل يومي قبل النوم، يحرّك الدورة الدّموية ما يسمح بإيصال كميات أكبر من الأوكسيجين والفيتامينات الى الجذور وبالتالي يساهم في تعزيز كثافة الشّعر وتقويته. كما من الافضل أيضاً تدليك الفروة من مرة الى مرّتين في الشهر بالزّيوت الطّبيعية كزيت جوز الهند وزيت الخروع.

– لا بدّ من اتّباع نظام غذائي صحي، قليل الدّهون وغني بالفيتامينات الأساسية التي يحتاجها جسمك لاسيما الحديد والزنك والأوميغا 3.

– من المهم قصّ أطراف الشعر التالف مرة كل 3 أشهر على الأقل، فهذه الطّريقة تمنع أولاً تساقطه وتساهم ثانياً في تعزيز نموّه بطريقة صحية وسريعة. لذلك وفي حال كنت تعانين من تقصف أطراف الشعر وترفضين قصّه، لا بد أن تتخلصي منها فوراً لأنّ تركها قد يؤثر سلباً على صحة جذور الشعر وبالتالي يضعفها ويسبّب في تساقطها مع الوقت.

 

مقالات ذات صلة