رايتس ووتش: تعذيب في سجون الموصل

السياسي – قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، اليوم الخميس، إن ممارسات تعذيب تعرض لها معتقلون في سجون مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى العراقية.

وذكرت المنظمة في تقرير صدر لها اليوم أن “ضباطا عراقيين مارسوا التعذيب في مركز احتجاز في الموصل حتى أوائل 2019 على الأقل، بعد أشهر من إبلاغها عن الانتهاكات وتقديمها لمعلومات حول المسؤولين عنها. ولم ترد الحكومة العراقية على رسالتين لـ هيومن رايتس ووتش تطلب فيهما آخر المستجدات بخصوص الخطوات المتخذة للتحقيق في المزاعم”.

ونقل التقرير عن نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة، لما فقيه “مع تجاهل الحكومة العراقية تقارير موثوقة عن التعذيب، ليس من المستغرب أن تستمر الانتهاكات. ما الذي تحتاج إليه السلطات لتأخذ مزاعم التعذيب بجدية”.

وأكدت المنظمة أنها “قبل أن تنشر التقرير أرسلت ادعاءات تفصيلية إلى مستشار حقوق الإنسان في اللجنة الاستشارية لرئيس الوزراء (العراقي)، بما في ذلك أسماء الضباط الــ4 المتورطين”، مبينة “في فبراير الماضي كتبت إلى وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم والمفتش العام بوزارة الداخلية جمال الأسدي، وسألت عما إذا كانت الحكومة قد حققت في مزاعمها، لكن لم تتلق أي رد على الرسالتين”، بحسب التقرير.

ونقل التقرير عن سجين سابق، حُجب اسمه وتفاصيل هويته لسلامته، ما رآه في سجن الفيصلية في أوائل 2019، قوله، إن “الحراس أخذوه ليلة وصوله إلى قسم خلف باب معدني معزول عن بقية الزنزانات”.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة