إيفانكا ترفض عرضا مغريا من والدها

السياسي – كشفت ابنة الرئيس الأمريكي، ومستشارته، إيفانكا ترامب، عن رفضها عرضا مغريا من والدها، كان الأخير كشف عنه الأسبوع الماضي.

وقالت إيفانكا ترامب التي تمضي جولة إفريقية، إنها رفضت عرضا من والدها لرئاسة البنك الدولي.

وقالت إنه عندما سألها والدها عن رأيها رفضت الوظيفة وقالت إنها “سعيدة بالوظيفة التي تشغلها حاليا” وهي مستشار بالبيت الأبيض.

وشاركت إيفانكا ترامب، في اختيار الرئيس الحالي للبنك الدولي، الاقتصادي الأمريكي دافيد مالباس.

إيفانكا ترامب التي تزور ساحل العاج حاليا، قالت إنها أخبرت والدها بأن مالباس “سيقوم بعمل رائع” في فترة رئاسته للبنك الدولي.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، فإنه “عندما سألها أحد الصحفيين عما إذا كان والدها عرض عليها وظيفة أخرى قالت إيفانكا (سأحتفظ بهذا الأمر بيني وبين والدي)”.

وكان ترامب، قال إن ابنته البالغة من العمر 37 عاما، تجيد التعامل مع الأرقام بشكل جيد جدا، متحدثاً عن أنه نظر في تسميتها إلى رئاسة البنك الدولي.

ورأى ترامب في حديثه مع مجلة “ذي أتلانتيك” أن إيفانكا “دبلوماسية حقيقية”، مضيفاً أنها “كانت ستكون ممتازة في الأمم المتحدة على سبيل المثال”.

لكنه قال إنه لم يقدم على تسميتها للأمم المتحدة “لأنهم كانوا سيقولون إن في الأمر محسوبية، في حين أنه بعيد كل البعد عن ذلك”.

 

مقالات ذات صلة