مدمرات وغواصات نووية… الصين تعرض قدرات جيشها

السياسي – وكالات – تقيم الصين هذا الأسبوع عرضا عسكريا، بمناسبة مرور 70 عاما على تأسيس القوات البحرية.
ويعمل الرئيس الصيني، شي جينبينغ، على تطوير “كل شيء” في جيش التحرير الشعبي الصيني ابتداء من الطائرات الشبح إلى حاملات الطائرات، مع تعزيز الصين وجودها في بحر الصين الجنوبي وحول تايوان، حسب صحيفة “الشرق الأوسط”.

وأكدت الصين أنها تزيد “إنفاقها الدفاعي هذا العام 7.5%، وهي نسبة أقل من نسبة العام الماضي، لكنها مع ذلك تتجاوز المستهدف من النمو الاقتصادي الصيني”.

وقال نائب قائد القوات البحرية تشيو يان بينغ في مدينة تشينغداو بشرق الصين، إن العرض البحري الذي يقام الثلاثاء سيضم 32 سفينة و39 طائرة، ومن المرجح أن يشرف شي بنفسه عليه على الرغم من عدم تأكيد الصين ذلك.

وأضاف تشيو أن السفن والطائرات الجديدة التابعة للقوات البحرية التي تُعرض للمرة الأولى هي حاملة الطائرات “لياونينغ” وأنواع جديدة من الغواصات النووية والمدمرات، بالإضافة إلى طائرات مقاتلة.

و”لياونينغ” هي أول حاملة طائرات صينية، وقد اشترتها بكين مستعملة من أوكرانيا عام 1998 وأعيد تجهيزها في الصين.

مقالات ذات صلة