تدهور بصحه البشير

السياسي – وكالات – ذكرت تقارير صحفية حدوث تدهور في حالة الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، عقب خضوعه للعلاج من جلطة خفيفة أصابته.
ووفقا لصحيفة “الانتباهة”، قال مصدر طبي مشرف على علاج البشير، أن حالته الصحية بعد العلاج من الجلطة مستقرة الآن، إلا أن حالته النفسية تتدهور باستمرار.

إلى ذلك، ذكرت مصادر مقربة من أسرة البشير أن السلطات أفرغت مسكنه بالقيادة العامة للجيش “بيت الضيافة” وأمرت عائلته بالمغادرة بعد يومين من نقله الى سجن كوبر.

جميع أفراد أسرة البشير أخلوا المسكن الرئاسي وتوجهوا إلى منازل خاصة بهم، حيث كان البشير يقيم في بيت الضيافة ومعه زوجتيه ووالدته وشقيقيه علي وعباس وعائلتيهما وآخرين من أقربائه.

ويشهد السودان، حاليا، مرحلة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس السابق، عمر البشير، إثر حراك شعبي، وتولى مجلس عسكري انتقالي مقاليد الحكم لفترة انتقالية، برئاسة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف، الذي لم يلق قبولا من مكونات الحراك الشعبي ما اضطره بعد ساعات لمغادرة موقعه مع نائب رئيس المجلس، رئيس الأركان السابق كمال عبد الرؤوف الماحي، ليتولى قيادة المجلس المفتش العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان.

مقالات ذات صلة