الاردن في حداد

توفي 18 طالبا ومعلما واصيب العشرات عندما جرفت السيول حافلة لرحلة مدرسية في منطقة البحر الميت في اسوء كارثة تمر على الاردن

والغى جلالة الملك عبدالله الثاني رحلة الى المنامة وكلف سمو الامير علي مدير ادارة الازمات بالاشراف على عمليات الانقاذ ومتابعتها

وتوجه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الى منطقة البحر الميت للوقوف ميدانيا على جهود إنقاذ طلبة مدرسة ومعلمين ومواطنين داهمتهم السيول.

رحلات المدارس 

وقالت مديرة تربية لواء الجامعة فاطمة أبو حصوة إن الرحلات المدرسية في هذه الفترة مسموحة من قبل وزارة التربية والتعليم، وهي مشروطة بعدم الاقتراب من مجاري السيول والبحار.

وأضافت أبو حصوة في حديث لـ’قناة المملكة’ الخميس إن المدرسة المسيرة للرحلة تتحمل مسؤولية ما حدث في حال ثبت أنها خالفت الشروط المقرة من التربية، مشيرة إلى أن التربية تتابع الحادث وتشرف على إبلاغ أولياء الأمور.

الحكومة ستحاسب المتورطين 

قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والاتصال جمانة غنيمات إن رئيس الوزراء عمر الرزاز وجه لفتح تحقيق رسمي في ما حدث من مخالفات في الحادث الذي تعرض له طلبة مدرسة ومواطنون داهمتهم السيول في منطقة البحر الميت وأودى بحياة عدد منهم، وإصابة آخرين.

وأضافت غنيمات في تصريحات لقناة المملكة: “على ما يبدو انه كان هناك عدم التزام بالأنظمة والتعليمات التي تتعلق بالرحلات المدرسية، وخصوصا ان هنالك تعليمات تمنع ادارات المدارس ضمن المعايير المطلوبة من السباحة، يبدو انه هذا تم مخالفته في هذه الرحلة، وسيتم إيقاع عقوبات”.

ووصل عدد وفيات سيول منطقة البحر الميت حتى لحظة نشر هذا الخبر، إلى 18، فيما أصيب 34 شخصا في الحادثة تم نقلهم إلى مستشفيات في الشونة والسلط، وفقاً لمراسلة قناة المملكة.

القوات المسلحة تبحث عن مفقودين

وأكد مصدر في الدفاع المدني أن الكوادر المختصة تبحث حاليا عن طلبة مدرسة مفقودين في منطقة الاغوار قرب البحر الميت بعد ان جرفتهم السيول

وقال المصدر إن 18 اشخاص توفوا فيما اصيب 22 شخصا حتى اللحظة. واشارت مصادر الدفاع المدني الى ان 44 طالبا ومرافقا كانوا في الرحلة المدرسية منهم 37 طالبا.

وبين مصدر أنه تم إنقاذ 22 شخصا، بينهم أطفال ووصفت حالتهم بالمتوسطة والبليغة، مع احتمالية وجود مزيدا من المصابين والوفيات.

وأضاف وزير التربية الدكتور عزمي محافظة، أن عدد طلاب المدرسة 37 طالبا و 7 بين أعضاء هيئة التدريس ومرافقين والباقي مواطنين من أهالي المنطقة.

وكان تابع رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز خلال اتصال هاتفي مع المدير العام للدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة أوضاع طلبة مدرسة داهمتهم السيول.

واجرى رئيس الوزراء اتصالات هاتفية مع وزراء الداخلية والبلديات والاشغال العامة والاسكان وشدد على ضرورة التعامل مع الحادث باقصى درجات الاهتمام والسرعة وتوفير الاليات والقوى البشرية اللازمة حفاظا على سلامة الطلبة والمعلمين المرافقين والمواطنين في المنطقة.

واوعز رئيس الوزراء الى كافة الاجهزة المدنية والعسكرية بالتحرك الفوري الى الموقع ومتابعة الحادث ميدانيا حيث يتواجد حاليا وزير الاشغال العامة والاسكان ومدير عام الدفاع المدني في موقع الحادث لمتابعة جهود الانقاذ والبحث عن المفقودين.

وتم ارسال طائرات هيلوكبتر وتحريك اليات من وزارات البلديات والاشغال العامة وشركة البوتاس العربية للتعامل مع الحادث.

جلالة الملكة 

قالت جلالة الملكة رانيا عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بشأن حادثة البحر الميت: “قلوبنا انفطرت من هول الفاجعة. ندعو بالرحمة على من فقدنا، واللهم صبر أهلهم وأعنهم على مصابهم وخفف على كل مصاب واكتب النجاة للمفقودين”.

حيث ارتفع عدد وفيات الحادثة إلى 18 شخصا، وأصيب 34 آخرين، اليوم الخميس، بعد أن جرفت السيول المفاجئة منطقة زرقاء ماعين نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت ظهر اليوم وتم إخلاءهم إلى مستشفى الشونة الجنوبية والسلط والبشير، ولا يزال البحث جار عن مفقودين آخرين بينهم طلبة ومعلمين رحلة مدرسية ومواطنين وعددهم 44 شخصا. بحسب مصدر في الدفاع المدني.

تعازي

وقدم ملك المملكة العربية السعودية سلمان بن عبدالعزيز وولي عهدة الامير محمد تعازيهم الى جلالة الملك

كما عبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن حزنة ومواساتة الى الاردن اثر المصاب الجلل

وعزا الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي الاردن بضحايا حافلة المدرسة

مقالات ذات صلة