صحيفة قطرية تهاجم أمين “التعاون الخليجي”

السياسي – بوابة الشرق – شنت صحيفة قطرية هجوما حادا ضد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني، بعد تصريحاته الأخيرة عن عمليات التخريب التي تعرضت لها سفن سعودية وإماراتية بالفجيرة.

وقالت “بوابة الشرق” القطرية في افتتاحيتها، اليوم الثلاثاء، إن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، “يشجب تخريب سفن الفجيرة ولا يكترث بضياع مجلس التعاون، بعد اندلاع الأزمة الخليجية وحصار قطر من قبل ثلاث دول خليجية هي السعودية والإمارات والبحرين”.

وأضافت: “الزياني يخرج بين الحين والآخر من عزلته الإجبارية أو من نومه، ليكيل عبارات التنديد فقط بكل ما يمس السعودية أو الإمارات”.

وأشار الصحيفة القطرية إلى أن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، ومنذ بداية الأزمة، لم تصدر عنه “جملة واحدة شجب فيها أو استنكر حصار قطر، أو حتى سعى للتوفيق وحل الأزمة بين الأشقاء في الخليج”.

وتابعت: “لم يفتح فمه مطلقا بشأن ما يجري في الخليج من مؤامرات تحيكها الإمارات والسعودية ضد قطر”.

وأردفت: “بعد عامين على حصار قطر لا ينسى أحد أن أمين عام مجلس التعاون الخليجي شارك في حصار قطر بصمته ومواقفه المتخاذلة، ولا ينسى أحد أيضا تجاهل المنظمة التي يترأس أمانتها العامة لوساطة أمير الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي سعى كثيرا ويواصل سعيه لحل الأزمة الخليجية من خلال تحركاته ومسؤولين كويتيين كبار”.

ونقلت الافتتاحية عمن وصفتهم بأنهم مراقبون وخبراء قولهم إن مواقف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي “تعبر فقط عن رغبات الرياض، وليس مصلحة دول وشعوب مجلس التعاون الخليجي، وأقصى ما يمكن فعله أن يحمل (بشته) على كتفه ويطوف العواصم تنفيذا لرغبات الرياض وأبو ظبي فقط”.

مقالات ذات صلة