الاسد يكذب صحيفة تركية: لست مستعد للقاء اردوغان

كذبت السلطات السورية مقال كاتب صحيفة آيدنلك التركية، محمد يوفا، دون ذكر اسمه صراحة.

وكانت صحيفة آيدنلك قد جعلت خبر يوفا عنوانا افتتاحيا للصحيفة في الثاني عشر من مايو، بعنوان “الأسد: مستعدون للقاء أردوغان”.

وذكر يوفا في مقاله أن الرئيس السوري، بشار الأسد، أجرى لقاء خاصا ومغلقا مع الصحفيين داخل مقر الرئاسية يوم الثامن من مايو، وأن الأسد أعرب خلال هذا الاجتماع عن استعداد بلاده للتعاون مع تركيا، وأنه قد يلتقي بأردوغان بما يتوافق مع مصالح سوريا ولا يضر بسيادتها.

وفي تعليق منها على الأمر أصدرت الرئاسة السورية بيانا عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي كذّبت خلاله ما ورد في مقال يوفا بصحيفة آيدنلك دون ذكر أسماء.

وطالبت الرئاسة السورية في بيانها المؤسسات الإعلامية بالالتزام بأبسط مبادئ مهنة الصحافة، مفيدة أنه في حال حدوث مثل هذه الادعاءات الواردة في المقال فإنه سيتم الإعلان عنها عبر وسائل الإعلام الرسمية أو حسابات الرئاسة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال البيان: “بعض المؤسسات الإعلامية تناقلت كلاما ومواقف منسوبة للرئيس الأسد خلال أحد لقاءاته بمجموعة من المحللين السياسيين والاقتصاديين، وهي ليست المرة الأولى التي يتم فيها اختلاق أو تحريف مثل تلك المواقف أو التصريحات”.

وأضاف “المكتب السياسي والإعلامي في رئاسة الجمهورية العربية السورية يؤكد أن ما يتم تداوله نقلا عن سيادته هو عار تماما عن الصحة، ويهيب المكتب بوسائل الإعلام تلك الالتزام بأبسط مبادئ العمل الصحفي المهني، عبر تدقيق المعلومات التي تنشرها، والاعتماد على مصادر موثوقة، احتراما لمصداقيتهم أمام جمهورهم.. علما أن مثل تلك المواقف والتصريحات، في حال وجودها، ستكون مباشرة وعلنية عبر وسائل الإعلام الرسمية المعروفة.. أو عبر حسابات الرئاسة على مواقع التواصل الاجتماعي، وليس نقلا عن لسان زوار أو شخصيات أو غيرهم”.

مقالات ذات صلة