جدل بشأن هوية أول فلسطيني في الكونغرس الأمريكي

السياسي – اهتمت صحف أمريكية بتحديد هوية أول فلسطيني يخدم في الكونغرس الأمريكي، بعد أن ظهرت عدة تصحيحات تفيد أن النائبة الديمقراطية رشيدة طليب، هي أول امرأة فلسطينية في الكونغرس ولكنها ليست أول عضو بالكونغرس من أصول فلسطينية.
وذكرت منظمة أمريكية تراقب دقة التقارير الاخبارية أن عضو الكونغرس جوستين عماش، الذي خدم في الكونغرس منذ عام 2011 كان والده فلسطينيًا، وخدم الجمهوري جون إي سنونو، الذي ينحدر والده من المسيحيين الأرثوذكس الروم في القدس المحتلة، عدة سنوات في الكونغرس، ابتداءً من عام 1997.
ولم يكن أول عضو فلسطيني في الكونغرس عربيًا، إذ ولد جون هانز كريبس، الذي عمل عن الدائرة 17 بولاية كاليفورنيا من عام 1974 إلى عام 1979، في فلسطين تحت الحكم البريطاني.
وقد بدأت الصحف الأمريكية بتعرف طليب بأنها ” اول امرأة فلسطينية أمريكية تخدم في الكونغرس”، ولم تتضح بعد الأسباب والدوافع التي أدت إلى اثارة هذه القضية بالتحديد.

مقالات ذات صلة