وقفة احتجاجية بباريس تنديدا بتعذيب زكي مبارك ضحية سجون تركيا

دعت جمعية الغد الفلسطيني ومنظمات حقوقية فرنسية إلى المشاركة فى وقفة احتجاجية أمام السفارة التركية في باريس، الأربعاء المقبل، تنديدا بجريمة تعذيب وقتل المواطن الفلسطيني زكي مبارك في أحد السجون التركية.

وكان الفلسطيني زكي مبارك قد اختفى في الأراضي التركية مطلع أبريل/نيسان الماضي، وبعد 17 يومًا  أعلنت السلطات التركية نبأ اعتقاله قبل أن تدعي وفاته بالسجن منتحرا.

وقال شقيق زكريا مبارك إن الجثمان وصل إلى العاصمة المصرية القاهرة بحالة سيئة للغاية، مشيرا إلى أنه كان موضوعا داخل تابوت مغلق بإحكام، لدرجة أن العائلة واجهت صعوبة في فتحه.

ويشير شقيق الراحل إلى أن زكي مبارك اختفى بعد ثلاثة أيام من وصوله تركيا، وأنه دخل البلاد بأوراقه الرسمية.

وقال: «لم أحتمل رؤية الجثمان وكنت متشككا في أن يكون خاص بأخي، كانت صدمة شعرت بانهيار، فلم يسبق أن رأيت جثمانا معذبا بهذه الوحشية».

ويكتنف الرواية التركية الكثير من التضارب بعد الادعاء بانتحار زكي مبارك، رغم الأدلة على تعذيبه وتصفيته.

وتؤكد عائلة الشهيد الراحل على لجوئها إلى كافة الوسائل القانونية لفضح النظام التركي الذي يعمل على التغطية على هذه الجريمة.

مقالات ذات صلة