مخاطر الواقيات الشمسية

السياسي-وكالات

أظهرت دراسة خبراء من وكالة الغذاء والدواء الأميركية المخاطر الجسيمة التي يسببها استخدام مختلف أنواع الكريمات الواقية من الشمس.

وذكرت مجلة «Journal of the American Medical Association»، أنّ مخاطر الواقيات الشمسية تنبع من خطر المركّبات الكيماوية العضوية فيها، التي تمنع وصول أشعة الشمس فوق البنفسجية للجلد، لكنّ دم الإنسان يقوم بامتصاصها إذا ما استُخدمت بكثرة.

وشارك في الدراسة 24 شخصاً من المتطوعين الأصحاء من الجنسين ويبلغ متوسط أعمارهم 35 عاماً. ووضع المشاركون كريمات واقية من الشمس 4 مرات في اليوم لمدة 4 أيام، حيث غطّت المراهم نسبة 75 في المئة من سطح أجسامهم.

وأظهرت النتائج، بعد أخذ عيّنات من دم المتطوعين، أنّ الاستخدام الدوري المنتظم لمستحضرات الوقاية من الشمس على الجلد يؤدي إلى زيادة كبيرة في محتوى المواد الضارة، التي تجاوزت عتبة السلامة المحددة من قِبل إدارة الأغذية والدواء كالأوكسي بنزون، وأوبوبينزون، وأوكتوكريلين، وإيكسامول.
ويمكن لهذه المركّبات، وفق العلماء، أن تسبب اضطرابات هورمونية لدى البشر، وتهدّد عمل الجهاز التناسلي، جنباً إلى تأثيرها المُسرطن.

 

مقالات ذات صلة