غضب في لبنان بعد انتشار فيديو يسيء للبطريرك صفير

السياسي ــ وكالات

تتصاعد حملة في لبنان تندد برئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر مطالبة باستقالته ومحاكمته على خلفية إهانات وجهها للبطريرك الراحل الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير.

وشملت الحملة وزراء ونوابا ونقابات وجمعيات وروابط وتجمعات وشخصيات سياسية وفعاليات دينية واجتماعية، فيما دشن النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وسما تحت عنوان #نعم_لمحاكمة بشارة الأسمر.​

وكان الأسمر قد وجه إساءات وألفاظا نابية بحق البطريرك الراحل خلال حديث جانبي مع مجاوريه على منصة إحدى الندوات العمالية، وذلك قبل أن يعتذر بعد تداول الفيديو على نطاق واسع.

وقال الأسمر معتذرا إنها “زلة لسان” لكن الرابطة المارونية وصفت بيان الاعتذار بأنه “عذر أقبح من ذنب”.

وذكرت الرابطة أن محاميها يدرسون مقاضاة الأسمر أمام المراجع المختصة، مشيرة إلى أن “رئيس الاتحاد العمالي العام، ارتكب حماقة ترقى إلى درجة الخطيئة التي لا تغتفر”.

واستنكر لبنانيون الهجوم على البطريرك الراحل وقالوا إنه رمز وطني وليس دينيا فقط.

وكلف وزير العدل ألبير سرحان النيابة العامة التمييزية تحريك المباحث الجنائية للتحقيق مع الأسمر​.

وشارك حشد كبير من السياسيين والمواطنين اللبنانيين الخميس في الوداع الأخير للبطريرك الماروني السابق نصرالله بطرس صفير الذي توفي فجر الأحد عن 99 عاماً، وعرف خلال حياته بأنه كان رأس حربة في مواجهة الوجود السوري في لبنان.

مقالات ذات صلة