وفاة 3 فتيات أثناء لعبهن داخل سيارة

السياسي-وكالات

عثرت السلطات الفلبينية، في مقاطعة “باتان” في الفلبين، على جثث 3 فتيات صغيرات، قضين هذا الأسبوع، بعد حبسهن بطريق الخطأ في سيارة عائلية حيث اختنقن في درجة حرارة 35 مئوية.

وكانت الفتيات أغاثا موراليس (تسعة أعوام)، وشاميل ألغيلا موراليس، (ثمانية أعوام)، وبولين كيزيا موراليس (ستة أعوام)، يلعبن معا يوم 13 أيار، يُعتقد أن الصغار فتحوا الباب وتسللوا إلى داخل سيارة والد أغاثا للعب، وأغلقوا باب السيارة خلفهم ولم يتمكنوا من فتحه للخروج مرة أخرى.

وفي التفاصيل، فإن جيسي موراليس (31 عامًا) وهو عامل في مصفاة نفط، عاد من العمل في الساعة 4 مساءً وأوقف سيارته خارج منزلهم، وذهب لتناول الطعام، وبعد مرور أربع ساعات، لاحظت طفلة في الخارج وجود ثلاث فتيات في السيارة دون حراك، فركضت لتخبر الوالدين اللذين كانا في المنزل.

لكن عندما وصل موراليس وفتح السيارة، وجد الفتيات الثلاثة داخل السيارة وقد فارقن الحياة، حسب صحيفة “مترو” البريطانية.

وقال الوالد في التحقيقات: “لم يتمكنوا من التنفس بسبب الحرارة في الداخل”.

وطلبت أسرة الضحايا عدم إجراء مزيد من التحقيقات، وألقت باللوم على قفل معطل في باب السيارة.

وتحقق الشرطة المحلية الآن في القضية لمعرفة ما إذا كان هناك إهمال من جانب الوالدين.

وقال رئيس شرطة “باتان” دينيس أوربيستا، إنه يتعين على الآباء أن يراقبوا أطفالهم جيدا، لأنهم يريدون اللعب بكل الأشياء في المناطق المحيطة بدافع الفضول، وهو ما ينطوي على مخاطر.

مقالات ذات صلة