البندورة تُعرقل هذا السرطان

السياسي-وكالات

وفق نتائج حصل عليها علماء جامعة أوهايو الأميركية، فإنّ البندورة تحتوي على مركّبات تضمن تعزيز حماية الجلد من تأثير الأشعة فوق البنفسجية وتخفض خطر تطور سرطان الجلد.

هذه المركّبات هي صبغات الكاروتينويد التي تمنح البندورة لونها الأحمر. وبحسب الباحثين، فهي تتراكم في الجلد وتمتص الأشعة فوق البنفسجية الزائدة.
وقد أجرى الباحثون ضمن هذا المشروع عدداً من التجارب على الفئران المخبرية، التي كانت تتناول مع طعامها كمية من مسحوق البندورة تركيزه 10 في المئة.

وبعد تعريض هذه الفئران إلى الأشعة فوق البنفسجية، اتضح من نتائج هذه التجارب أنّ تلك التي تناولت البندورة يومياً وتعرّضت للأشعة فوق البنفسجية انخفض خطر إصابتها بسرطان الجلد إلى النصف، حيث كانت الأورام في جسمها أقل بنسبة 50 في المئة من الفئران الأخرى.

وأشار الباحثون إلى أنّ مادة «ليكوبين» (Lycopene) تمنع تطور الأورام الخبيثة بفاعلية. كما بيّنت نتائج الدراسة أنّ انخفاض الخطر نتيجة تناول البندورة لا يشمل جميع أنواع سرطان الجلد، بل فقط التي يُطلق عليها الأورام الخبيثة غير الميلانومية.

 

مقالات ذات صلة