أسرى حماس في سجن “رامون” يهددون بالتصعيد

السياسي ــ وكالات

رفض أسرى حركة حماس في سجن رامون الصحراوي جنوب اسرائيل، الانتقال إلى قسم نصبت فيه أجهزة للتشويش على تغطية الهواتف الخليويّة..

وأبلغ الأسير القيادي في حماس محمد عرمان بحسب صحيفة هآرتس العبرية عبر موقعها الإلكتروني الأحد، والذي يقضي عقوبة بالسجن المؤبد36  مرّة، مصلحة السجون الإسرائيليّة أن الأسرى لن ينتقلوا إلى القسم رقم 1 في السجن، وهدّد بإحراق زنازين الأسرى إلى نقلوا إلى هناك بالقوّة.

وقاد عرمان إضراب الأسرى الأمنيين عن الطعام، في نيسان/ أبريل الماضي، قبل أن يتوقف بعد إجبار مصلحة السجون على الاستجابة لمطالب الأسرى ونصب هواتف عموميّة في أقسامهم، وبناءً على مصادر في الحركة الأسيرة، فإن الاحتلال وافق على أن يتحدث كل أسير مع قريب من الدرجة الأولى ثلاث مرّات أسبوعيًا، تتراوح كل محادثة بين 15 إلى 20 دقيقة.

يذكر، أنّ عشر سجون أحرقت في آذار/ مارس الماضي، بعد ساعاتٍ من نقل أسرى حركة حماس إليها.

مقالات ذات صلة