الاحتلال يصادر طرودا غذائية للعائلات المستورة

السياسي – معا – صادرت سلطات الاحتلال عصر اليوم الأحد عشرات الطرود الغذائية، والتي كانت مخصصة لتوزيعها على العائلات المستورة في القدس القديمة، بحجة “تمويلها من السلطة الفلسطينية”.

وأفاد شهود عيان أن شرطة الاحتلال تمركزت في منطقة المصرارة بمدينة القدس، واحتجزت عشرات الطرود الغذائية في المكان، واعتقلت الناشط ناصر قوس ، ونياز السلايمة، وساجد السلايمة من المكان.

وأضاف الشهود أن شرطة الاحتلال احتجزت الطرود لساعات ثم حضر طواقم البلدية وقامت بمصادرتها بالكامل، وخلال ذلك اعتدت الشرطة المتواجدة على الشبان المتواجدين في المكان بالدفع وأبعدتهم بالقوة من المنطقة.

وأوضح ناصر قوس -فور الافراج عنه- أن شرطة الاحتلال تدعي أن الطرود ممولة من السلطة الفلسطينية، وإحضارها وتوزيعها في القدس هو مخالف للقانون، نافيا قوس الأمر موضحا أن الطرود من صندوق وقفية القدس .

وقال قوس أن الطرود كانت ستوزع على العائلات الفقيرة والمستورة في القدس القديمة، الا أن الاحتلال يلاحق الفقراء وعمل الخير في شهر رمضان المبارك.

واطلق صندوق وقفية القدس حملة “رمضان الخير والتمكين” تحت شعار “انتماء يتنامى وعطاء يتآتى” لدعم وتعزيز صمود رباط أهالي القدس وللتخفيف عن العائلات المستورة في المدينة، وتشمل الحملة “الطرود الغذائية وكسوة العيد وافطارات رمضانية وترميم بعض المنازل”.

مقالات ذات صلة