مكوّن ضروري في »Smoothies» لهذه الأمراض المُزمنة

السياسي-وكالات

تُعتبر الـ»Smoothies» وسيلة سهلة لإدخال جرعة عالية من المغذيات التي يحتاج إليها الجسم خلال اليوم بمجرّد شرب كوب واحد، لأنّ الحصول على الفيتامينات ومضادات الأكسدة الصحيحة يؤثر إيجاباً في المشكلات الصحّية المُزمنة مثل السكري، وهشاشة العظام…
إذا كنتم تشكون من مرض مُزمن، لا تتردّدوا في إضافة المكوّنات التالية إلى الـ»Smoothie» المُقبل الذي ستتلذذون به لتعزيز عافيتكم، إستناداً إلى الطبيب الأميركي العالمي د. أوز:

السكري
عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة جداً أو منخفضة بشكل خطير، يتعرّض مرضى السكري لأعراض تهدّد الحياة مثل غيبوبة السكري. المأكولات الغنيّة بالألياف قد تساعد على الوقاية من ارتفاع السكر في الدم أو ضمان استقراره، وتساهم في إبقاء مستويات الغلوكوز ضمن نطاق صحّي. بذور الشيا مليئة بالألياف، وبالتالي فهي تساعد على خفض السكر في الدم. ببساطة يمكن إضافة ملعقة كبيرة منها إلى الـ»Smoothie» اليومي، لكن يجب عدم نسيان أنه وفي حين أنّ بذور الشيا تنعكس إيجاباً على السكر في الدم، إلّا أنّ وضع فاكهة وسكريات كثيرة في الـ»Smoothies» قد يسبّب ارتفاع السكر في الدم. لذلك يجب الحرص على استخدام أنواع الفاكهة الأقل احتواءً على السكر، مثل الحمضيات والتوت والفريز والكيوي، وتناولها بكميات ضئيلة.

هشاشة العظام
يمكن للعظام أن تتعرّض للترقق مع التقدم في العمر أو سوء التغذية، ما يُسبب مشكلة صحّية تُعرف بهشاشة العظام التي تُعرّض صاحبها لخطر كسور العظام وإصابات أخرى. الورقيات الخضراء، مثل الـ»Kale» والسبانخ مليئة بالكالسيوم، وهو المعدن الأساسي لبناء عظام قويّة. المطلوب خلط كوب من السبانخ أو الـ»Kale» النيء مع الـ»Smoothie» للاستمتاع بمضادات الأكسدة الكثيرة المتوافرة في هذه الخضار، بما فيها الفيتامينات A وC وK.

الكولسترول العالي
إنّ معدلات الكولسترول المرتفعة قد تؤدي إلى تعقيدات صحّية جدّية مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية. المنافع الغذائية لبذور الكتان وزيت بذر الكتان تساهم في خفض مستويات الكولسترول السيئ في الجسم. يكفي سكب ملعقة كبيرة من بذور الكتان في الـ»Smoothie» للحصول على قرمشة إضافية وتعزيز الفوائد الغذائية. هذه البذور تُعتبر مصدراً جيداً للألياف والأحماض الدهنية الأساسية الأوميغا 3، التي تساهم بدورها في تحسين صحّة القلب بشكل عام.

أمراض الكِلى
تعمل الكليتان على توازن مختلف مستويات المعادن في الجسم، غير أنّ أمراض الكِلى المُزمنة قد تُضعف وظائفها بشكل عام. إنّ الأشخاص الذين يشكون من مرض كِلوي مُزمن يتعرّضون لتراكم البوتاسيوم في مجرى الدم الذي يُحتمل أن يؤدي إلى مضاعفات جدّية في القلب. في حال معاناة مرض كِلى مُزمن ومتطور، وبدلاً من الانجذاب دائماً إلى الأطعمة الغنيّة بالبوتاسيوم مثل الموز، والليمون، والشمّام عند تحضير الـ»Smoothie»، لا بدّ من البحث عن الفاكهة القليلة بالبوتاسيوم مثل الكرانبيري أو الفريز.

 

مقالات ذات صلة