البورصة القطرية ترتفع.. وأسواق المنطقة تتراجع

أنهت بورصة قطر تعاملات أمس على ارتفاع صاحبه نموّ كبير في التداولات، ليسجّل مؤشّر السوق ارتفاعاً نسبته 0.25%، بعد أن أضاف إلى رصيده نحو 25 نقطة، ووصل بها إلى مُستوى 9898.58 نقطة عند الإغلاق لتواصل ارتفاعها للجلسة الثانية على التوالي هذا الأسبوع، بينما سجلت أسواق المنطقة تراجعات مُتفاوتة بنهاية تعاملات أمس، حيث انخفض مؤشر سوق دبي بنحو 0.25%، وتراجع مؤشر سوق البحرين بنسبة 0.16%، وهبط سوقا السعودية ومصر بأكثر من 1%.

وعزّزت السيولة التي تتدفق إلى السوق الفترة الحالية من ارتفاع المؤشر لتسجل أحجام التداول 17.2 مليون سهم بلغت قيمتها 448.9871 مليون ريال، توزعت على 9830 صفقة، مقارنة بنحو 10.14 مليون سهم في الجلسة السابقة، بلغت قيمتها نحو 223.6 مليون ريال توزعت على 6317 صفقة.

وارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 0.54% ليصل إلى 3906.05 نقطة، بينما تراجع مؤشر قطر لجميع الأسهم بنسبة 0.54% ليغلق عند مستوى 2950 نقطة. وتمّ أمس تداول أسهم 44 شركة، حيث جاءت أسهم 16 شركة منها على ارتفاع، بينما تراجعت أسهم 28 شركة أخرى.

وشهدت السوق عمليات تكوين مراكز مالية قوية من جانب المُستثمرين، سواء على صعيد الأفراد أو المؤسسات المالية وصناديق الاستثمار، ما عزّز من مكاسب السوق، وسط اتجاه شرائي من الأفراد والمُؤسسات، وسط حالة من التفاؤل التي تسيطر على المستثمرين في هذه الفترة وهو ما دفعهم إلى القيام بعمليات شراء قوية.

أما عن أداء القطاعات أمس، فسجلت ارتفاعاً شبه جماعي بقيادة قطاع النقل بنموّ نسبته 2.5%، ثم قطاع الصناعة بنسبة 1.9%، وصعد قطاع التأمين بنسبة 0.43%، بينما تراجع قطاع الاتصالات بنحو 1.1%، وانخفض قطاع البنوك بنسبة 0.86%، وتراجع قطاع العقارات بنسبة 4.8%.

وجاء ارتفاع السوق أمس بدعم من عمليات شراء على مُختلف الأسهم وخاصة القيادية منها، بالإضافة إلى أن هناك دخولاً قوياً على جميع الأسهم الأخرى، وهو ما أدّى إلى ارتفاع معظم القطاعات.

المصدر: الراية القطرية

مقالات ذات صلة