شركات الأحذية الرياضية تصف الرسوم التجارية الأمريكية بـ«الكارثية»

السياسي-وكالات

وصف عدد من الشركات، التي تعمل بمجال الأحذية الرياضية، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بفرض رسوم على واردات بلاده من الصين، بـ«الكارثية».

ووجَّهت 173 شركة تعمل في مجال الأحذية الرياضية، وفي مقدمتها «نايك» الأمريكية و«أديداس» الألمانية، خطابًا مفتوحًا إلى ترامب، واصفة الرسوم التي فرضها على واردات بلاده من الصين، بأنها «كارثية لعملائها ولشركاتهم، وللاقتصاد الأمريكي ككل».

وتم نشر الخطاب المفتوح، الذي وقَّعت عليه 173 شركة على موقع الإنترنت لاتحاد صناعة الملابس والأحذية الرياضية.

كما تم إرسال الخطاب إلى وزير الخزانة الأمريكي ستيف مونشن، ووزير التجارة ويبر روس، ولاري كودلو رئيس مجلس الاقتصاد القومي الأمريكي.

وقالت الشركات في الخطاب: «نيابة عن مئات الملايين من عملاء الأحذية الرياضية ومئات الآلاف من العاملين في هذه الصناعة، نطالبكم بالتوقف الفوري عن هذا التصرف، الذي يستهدف زيادة العبء الضريبي عليهم.. اقتراحك بإضافة الرسوم على كل الواردات من الصين يعني مطالبة الأمريكيين بتحمل الفاتورة.. حان الوقت لإنهاء هذه الحرب التجارية».

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء، إلى أن الحرب التجارية الدائرة بين الصين والولايات المتحدة، تصاعدت مع تهديد الرئيس الأمريكي بفرض رسوم تصل إلى 25% على جميع الواردات الأمريكية من الصين، بعد أن كان قد رفع الرسوم المفروضة على كمية قيمتها 200 مليار دولار من هذه الواردات، من 10% إلى 25% اعتبارًا من الأسبوع الماضي.

وقد أصدر مكتب الممثل التجاري الأمريكي، قائمة بواردات أمريكية من الصين تقدر قيمتها بنحو 300 مليار دولار، وستخضع للزيادة المنتظرة في الرسوم وتشمل كل أنواع الأحذية.

ومن المنتظر أن يبحث الرئيس ترامب ملف الرسوم التجارية من نظيره الصيني شي جينبينج، خلال لقائهما المقرر على هامش قمة مجموعة العشرين الشهر المقبل.

وذكر خطاب الشركات، أنه «مع مواجهة الصناعة رسومًا إضافية ستصل إلى 3 مليارات دولار سنويًا، يمكننا تأكيد أن أي زيادة في تكاليف الأحذية المستوردة ستؤثر مباشرة على مستهلكي الأحذية الأمريكيين».

 

مقالات ذات صلة