حفل إفطار بالكونغرس الأمريكي

شهد الكونغرس الأمريكي، أول إفطار رمضاني له، أقامه مسلمون منهم عضوتان في النواب الأمريكي، هما إلهان عمر ورشيدة طليب.

وحضر الفعالية مساء الاثنين، العديد من أعضاء مجلس النواب وموظفون في الكونغرس.

ونظّم الحفل كل من إلهان وطليب، وأندريه كارسون، وهم أعضاء مسلمون في مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، بالاشتراك مع منظمة “مناصري المسلمين” المعنية بالدفاع عن الحقوق المدنية.

وأكدت النائبة عن ولاية ميتشيغان رشيدة طليب، في خطاب ألقته قبيل بدأ الإفطار، وهي من أصول فلسطينية، “الأهمية التاريخية” للحدث.

وقالت طليب: “هذا الحدث يرفع مكانة جالية بأسرها شعرت لفترة طويلة بالتهميش. استُهدفنا ظلماً من أجل إشعال الخوف وتعزيز أجندة الكراهية”.

وأضافت: “الليلة نجدد التزامنا بالعدالة، ونبذ الإقصاء، والشعور بالانتماء”.

ويقام حفل إفطار سنوي في البيت الأبيض في شهر رمضان المبارك كل عام، في تقليد بدأه الرئيس الأسبق بيل كلينتون، واستمر به الرؤساء المتعاقبون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

إلا أن هذه هي المرة الأولى التي ينظم فيها حفل إفطار في الكونغرس الأمريكي.

مقالات ذات صلة