الأمير السعودي النائم يحرك رأسه بعد 14 عامًا-فيديو

السياسي- وكالات-ارم

نشرت عائلة الأمير السعودي الوليد بن خالد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود مساء السبت، مقطع فيديو للشاب وهو يحرك رأسه بطريقة لافتة بعد نحو 14 عامًا على دخوله في غيبوبة تامة.

ويظهر في الفيديو الأمير الوليد يستجيب فيما يبدو لتجربة طبية، إذ قام بإمالة رأسه نحو اليسار بحركة واضحة قبل أن يعيده لوضعه السابق.

ونشر الأمير محمد بن خالد بن طلال مقطع الفيديو لأخيه، وكتب معلقًا: ”ركزوا على تحريك الوليد لرأسه من اليمين إلى اليسار ومن اليسار إلى اليمين… هذي رابع مره اليوم… اللهم لك الحمد والشكر… يا أرحم الراحمين“.

وقالت الأميرة ريما بن طلال في تعليق على التطور اللافت في صحة ابن أخيها: ”الحافظ القادر الرحمن الرحيم.. الوليد بن خالد يحرك رأسه من الجهتين، يارب لك الحمد والشكر“.

ووجد الفيديو تداولًا لافتًا في مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تمنيات بالشفاء التام للشاب الذي يحظى بشهرة واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، بينما تتبع وسائل الإعلام تفاصيل حياته مع الغيبوبة المستمرة.

ويبلغ الأمير الوليد بن خالد الذي يحمل اسم عمه رجل الأعمال البارز الوليد بن طلال، من العمر 30 عامًا، عاش منها 16 عامًا طبيعية، قبل أن ينتهي به حادث مروري إلى غيبوبة تامة.

 

وأسهم اهتمام الأمير خالد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود بابنه، في إكساب قصة ”الأمير النائم“ كثيرًا من المتعاطفين والمحبين، وظل لفترة طويلة ينشر تفاصيل حالته الصحية ويومياته على السرير في حسابه بموقع ”تويتر“.

وعاش محبو الأمير النائم لحظات عصيبة في أواخر العام 2017، عندما تدهورت حالة الشاب بسبب نزيف في الدماغ عانى منه، وانتشرت شائعة وفاته في تلك الأثناء، قبل أن يتجاوز ذلك الوضع الصحي غير المستقر.

ويأمل محبو الأمير الوليد، كما توضح تدويناتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، أن يفيق الشاب من غيبوبته، مستشهدين بحالات أخرى رغم قلتها، وبينها حالة سيدة إماراتية أفاقت قبل أشهر من غيبوبة مماثلة إلى حد كبير استمرت 27 عامًا.

 

مقالات ذات صلة