أوجلان يدعو أنصاره المعتقلين لإنهاء إضرابهم عن الطعام

السياسي – وكالات – قال نائب كردي في البرلمان التركي الأحد إن نوابا أكرادا ومعتقلين في سجون تركية أنهوا إضرابهم استجابة لدعوة وجهها مؤسس حزب العمال الكردستاني المعتقل عبد الله أوجلان.

وكان أوجلان دعا المعتقلين الذين يواجه عدد منهم اتهامات بـ”الإرهاب” إلى إنهاء إضرابهم عن الطعام في بيان قرأه أحد محاميه الأحد بعد 200 يوم من إطلاق أحد النواب الاحتجاج.

وبدأت ليلى جوفين عضو البرلمان من حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد إضرابا عن الطعام في تشرين الثاني/ نوفمبر للمطالبة بإنهاء الحبس الانفرادي لأوجلان وتأمين زيارة عائلته ومحاميه له بانتظام.

وقال أوجلان في البيان الذي قرأته محاميته بعد أربعة أيام من زيارة المحامين له في السجن: “زملائي الذين ألزموا أنفسهم بإضراب عن الطعام والصوم حتى الموت، أطلب منكم إنهاء احتجاجكم”.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، اجتمع أوجلان بمحاميه لأول مرّة منذ ثماني سنوات بعد سجنه في تركيا.

وفي بيان له دعا الزعيم الكردي ما تعرف بـ”قوات سوريا الديمقراطية” إلى “السعي لحلول في سوريا بعيدا عن الصراع”، وأكد أن “الحساسيات التركية في سوريا ينبغي أن توضع في الحسبان”.

وأوجلان هو مؤسس حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة “منظمة إرهابية”، وهو محتجز بسجن في إحدى الجزر منذ أن ألقت قوات خاصة تركية القبض عليه في كينيا عام 1999.

مقالات ذات صلة